Accessibility links

عشرات المسلحين في الجزائر يلقون أسلحتهم في إطار مبادرة العفو التي أعلنها بوتفليقة


قال وزير الداخلية الجزائرية يزيد زرهوني إن حوالي 200 مسلح إسلامي استسلموا وألقوا السلاح في إطار مبادرة العفو التي دخلت حيز التنفيذ في فبراير/ شباط الماضي والهادفة إلى وضع حد لأعمال العنف التي شهدتها الجزائر لسنوات عديدة.
ويمثل ذلك العدد نسبة ربع عدد المسلحين الإسلاميين الذين مازالوا ينشطون في الجزائر.
ومن المرتقب أن تنتهي مهلة العفو في أغسطس/ آب القادم وهو جزء من سلسلة إجراءات أعلن عنها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لتحقيق المصالحة الوطنية ووضع حد وبشكل نهائي لإراقة الدماء التي أودت بحياة حوالي 200 ألف شخص منذ أن قررت المؤسسة العسكرية إلغاء الانتخابات التي فازت فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ في مطلع التسعينات.
XS
SM
MD
LG