Accessibility links

واشنطن تدعو إسرائيل إلى تجنب إيذاء المدنيين أو تدمير الممتلكات العامة في أي عملية تنفذها


حثت الولايات المتحدة إسرائيل على تجنب إيذاء المدنيين وتدمير الممتلكات العامة أثناء أي عملية تنفذها وأعلنت أن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها وعن مواطنيها وطالبت السلطة الفلسطينية بوقف كل أعمال العنف والإرهاب.
وقال توني سنو المتحدث باسم البيت الأبيض:
"لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها وعن حياة مواطنيها في مواجهة الإرهاب".
وأضاف سنو:
"إن اختطاف حماس أحد الرهائن الأسبوع الماضي والهجمات التي شنتها هو الذي دفع إلى ما يحدث الآن في غزة، فقد قالت إسرائيل منذ ذلك الوقت إنه على حماس أن تطلق سراح الجندي إلا أنها لم تفعل".
وفي باريس أدان وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي الاربعاء تصاعد العنف في الشرق الاوسط حيث ينفذ الجيش الاسرائيلي هجوما من اجل الافراج عن الجندي المخطوف في قطاع غزة، كما تلقت باهتمام التوقيع على وثيقة الوفاق الوطني الفلسطينية.
وقال للصحافيين "اننا ندين عودة العنف من الجانبين. ونعتبر ان الحل الوحيد لحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني هو الحوار السياسي. ويفترض ان تستانف العملية السياسية في اسرع وقت ممكن". واضاف "لا يمكن حل اي شيء هناك بواسطة الجيش او بالعنف
".
وكان نائب رئيس الوزراء الفلسطيني ناصر الدين الشاعر دعا إلى تضافر جهود جميع المواطنين لمواجهة الوضع الصعب الذي يمر به سكان قطاع غزة الآن بسبب العملية العسكرية التي بدأتها إسرائيل مساء الثلاثاء لإطلاق سراح الجندي المختطف.
وأضاف قائلاً في مؤتمر صحفي:
XS
SM
MD
LG