Accessibility links

logo-print

باريرا يؤكد أن لقاء البرازيل وفرنسا لن يكون ثأريا


اعتبر مدرب البرازيل كارلوس البرتو باريرا أن مواجهة منتخب بلاده مع نظيره الفرنسي في الدور ربع النهائي من مونديال ألمانيا 2006 لن تكون ثأرية بالنسبة لمنتخب السامبا الذي خسر نهائي مونديال 1998 امام الفرنسيين صفر-3.

وأضاف باريرا "لا يوجد أي رابط بين مواجهة السبت المقبل ونهائي 1998. لا يفكر اي منا بالثأر، لا يوجد مناخا ثأريا، كل ما هناك اننا سنواجه فرنسا مرة جديدة في مباراة حاسمة".

واعتبر باريرا أن فرنسا استحقت الفوز على إسبانيا، مضيفا أن أداء فرنسا تطور في الوقت المناسب من المسابقة.

من جهة أخرى، اكد مدرب منتخب البرازيل أن نتيجة فوز فريقه على غانا بثلاثة أهداف نظيفة وبلوغه الدور ربع النهائي لا تعكس سير المباراة بينهما.

وأضاف "كان المنتخب الغاني يستحق التسجيل خلال المباراة على الرغم من انه سنحت لنا عدة فرض أيضا في نهاية المباراة".

وشدد باريرا على أن الفوزمهم لمعنويات اللاعبين في المباريات المقبلة، وقال:" لطالما قلت بأن الدورين الثاني وربع النهائي مهمان، اعتقد بأن فريقي قادر على تخطي نصف النهائي وبلوغ النهائي".

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG