Accessibility links

هاسترت يقدم مشروع قرار ينتقد تسريب المعلومات السرية إلى وسائل الإعلام


قال رئيس مجلس النواب الأميركي النائب الجمهوري دينيس هاسترت إنه سيقدم إلى المجلس مشروع قرار يدين وسائل الإعلام الأميركية ولاسيما نيويورك تايمز لكشفها برنامجا سريا تطبقه وزارة المال الأميركية لمراقبة التحويلات المالية عبر نظام سويفت العالمي للتبادلات المالية.
وقال هاسترت وهو يعلن نيته تقديم المشروع إن الكشف عن مثل تلك البرامج يعرض الأمن القومي الأميركي وحياة الأميركيين للخطر.
وقال هاسترت إن مشروع القرار ينتقد تسريب المعلومات السرية إلى وسائل الإعلام بقدر ما ينتقد وسائل الإعلام على نشر تلك المعلومات السرية.
وقال ناطق باسم هاسترت إن التصويت على مشروع القرار سيتم يوم الخميس.
على صعيد آخر، أعلنت مجموعة برايفسي انترناشيونل للدفاع عن الحياة الخاصة ومقرها لندن أنها قدمت شكاوى في 17 بلدا على الأقل ضد مؤسسة سويفت للاتصالات المصرفية.
وطلبت المجموعة من سلطات حماية الحياة الخاصة والمعلومات كأساس للتدخل من أجل وقف نقل المعلومات من خلال سويفت إلى السلطات الأميركية. وأوضحت المجموعة في بيان لها أن الهدف من هذه الشكوى ليس التشكيك في الإجراءات التي تتيح كشف معلومات شخصية بشكل مشروع في إطار حماية الأمن الوطني أو مكافحة الإرهاب وإنما ضرورة أن تكون عمليات كشف المعلومات هذه متفقة مع القوانين السارية. وأضاف البيان أنه يبدو أن لا سويفت ولا الحكومة الأميركية اتبعت هذه الإجراءات، لافتا إلى أن عمليات الكشف عن هذه المعلومات غير مشروعة ويجب وقفها.
وكانت سويفت أكدت يوم الجمعة الماضي أنها نقلت معلومات محدودة إلى السلطات الأميركية المعنية بمكافحة الإرهاب.
من جهتها، اعتبرت المفوضية الأوروبية أن سويفت لم تخرق التشريع الأوروبي بإبلاغ الولايات المتحدة بتعاملات مالية دولية جرت من خلالها ولاسيما وأنه لا يوجد تشريع أوروبي يغطي نقل هذه المعلومات.
XS
SM
MD
LG