Accessibility links

انتهاء الحرب والوجود العسكري الأميركي في العراق


أنهت الولايات المتحدة رسميا وجودها العسكري في العراق الخميس ، وأقيمت مراسم خاصة لإنزال علم القوات الأميركية في بغداد بحضور مسؤولين دبلوماسيين وعسكريين بينهم وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا.

وقال بانيتا في كلمة ألقاها في هذه المناسبة، إن قوات الأمن العراقية قادرة على الرد على أي تهديد من الجماعات المسلحة الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة، مضيفا أن الجيش العراقي استطاع تقليص خطر تنظيم القاعدة.

وشكر بانيتا في كلمته الحكومة والجيش العراقيين وأشاد بشجاعتهم وقيادتهم خلال المرحلة الماضية، وقال إن الحلم بعراق مستقل ذي سيادة أصبح الآن حقيقة واقعة.

كما أثنى وزير الدفاع الأميركي على شجاعة الجنود الأميركيين قائلا إن تضحياتهم لم تذهب سدى بعد أن أصبحت مهمة إقامة عراق مستقل قادر على حماية نفسه أمرا واقعا.

جدير بالذكر، أن نحو 150 جنديا أميركيا سيبقون في العراق بعد الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، سيتم إلحاقهم بالسفارة الأميركية في بغداد، في حين سيتولى متعاقدون مدنيون مهمة تدريب القوات العراقية على الأسلحة والمعدات التي تم شراؤها من الولايات المتحدة.

وكان وزير الدفاع الأميركي قد وصل إلى بغداد صباح الخميس للمشاركة في احتفال إنهاء القوات الأميركية مهامها في العراق.

XS
SM
MD
LG