Accessibility links

logo-print

صيني يترك منزله يشتعل بالنيران لمتابعة مباراة فرنسا وإسبانيا


رفض صيني مهووس بكرة القدم التخلي عن متابعة المباراة بين فرنسا واسبانيا في نهائيات كأس العالم رغم اشتعال النيران في منزله.

وقالت صحيفة ديلي مسينجر إن النار أتت على محتويات المنزل إلا أن صاحب المنزل حمل جهاز التلفزيون وخرج من المنزل بحثا عن مكان آخر لمشاهدة المباراة ولم ينتبه لأي شيء آخر، في حين قالت زوجة الرجل إنها حملت رضيعها وهربت من النيران بملابس النوم.

وأضافت الزوجة "بعد خروجه من المنزل مباشرة اخذ يبحث عن مصدر للطاقة لإيصال التلفزيون به لمتابعة مشاهدة المباراة."

ورغم فارق التوقيت الكبير بين ألمانيا والصين حرص كثير من الصينيين على متابعة المباريات بأي ثمن.

فقد تخلى رجل عن عمله وقرر العودة إلى مسقط رأسه حتى يتسنى له متابعة جميع مباريات البطولة رغم تلقيه عرضا برفع راتبه إلا انه قرر أن البطولة أهم كثيرا من عمله.

وقالت صحيفة صينية أخرى أن الشرطة اضطرت إلى الإفراج عن لص سرق هاتفا محمولا لأن الضحية رفض متابعة القضية خشية ألا تفوته إحدى المباريات.

وفي حادث أخر غافل زوج زوجته وأغلق عليها باب غرفة النوم بعدما اعترضت على صياحه وانفعالاته خلال مباراة الأرجنتين وساحل العاج.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG