Accessibility links

logo-print

البشير يجدد رفضه لنشر قوات تابعة للأمم المتحدة في دارفور


استبعد الرئيس السوداني عمر حسن البشير نشر قوات للأمم المتحدة في دارفور مما حد من التوقعات بالموافقة على مثل هذه الخطوة في قمة الاتحاد الإفريقي في الأسبوع المقبل في غامبيا.
وقال البشير في خطاب بمناسبة الذكرى 17 لثورة الإنقاذ الوطني أو الانقلاب الأبيض الذي جاء به إلى الحكم عام 1989 إنه لن يسمح بدخول قوات من الأمم المتحدة إلى دارفور.
وأضاف البشير أن الحياة ستعود لطبيعتها هناك دون حاجة إلى قوات دولية أو مشاركة أممية.
وقال البشير: "إنني أفضل أن أكون قائدا للمقاومة في دارفور من أكون رئيسا لدولة محتلة."
وفي تصريحات سابقة قال البشير إن وجود قوة دولية سيجتذب متشددي الجهاد ويتسبب في مستنقع على غرار العراق.
ومن المقرر أن يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان مع البشير في هذه قمة الاتحاد الإفريقي الأسبوع المقبل في محاولة للتغلب على رفضه للقوات الدولية الذي وصفه عنان بأنه رفض غير مفهوم.
وكان السودان رفض مرارا القوة الدولية لكن رئيس جنوب إفريقيا ثابو مبيكي صرح في الأسبوع الماضي في أعقاب زيارة للخرطوم أن السودان لم يغلق الباب تماما أمام قوات الأمم المتحدة.
وقال مبيكي إن شكوى السودان هي أن الخرطوم لم تتم استشارتها بالطريقة الصحيحة وأنها تشعر بالشك تجاه دوافع إرسال قوة دولية.
XS
SM
MD
LG