Accessibility links

logo-print

الجماعات الإسلامية في الجزائر تواصل هجماتها رغم العفو الرئاسي


قالت مصادر أمنية في الجزائر إن مسلحين إسلاميين قتلوا جنديين وأحد أفراد الحرس الوطني في هجوم شنوه على حاجز أمني في ولاية سكيكدة شرقي الجزائر.
وتعد تلك الحادثة واحدة من سلسلة هجمات شنتها الجماعات الإسلامية، تهدف لتقويض عملية السلام في البلاد.
كما يأتي الهجوم رغم العفو الذي أعلنه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ضمن ميثاق السلم والمصالحة الذي بدأ تطبيقه في فبراير/شباط الماضي.
XS
SM
MD
LG