Accessibility links

متقي: رد طهران على عرض الحوافز سيكون في الموعد الذي حددته إيران سابقا


أعلن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي أن طهران سترد على عرض الحوافز الذي قدمته الدول الست الكبرى في أغسطس/ آب المقبل وليس قبل ذلك الموعد الذي أعلنت عنه طهران سابقا.
ولم يحدد متقي الذي أدلى بتصريحات في نيويورك الخميس حيث يشارك في مؤتمر للأمم المتحدة بشأن التجارة غير المشروعة بالأسلحة الصغيرة، إن كان الرد الإيراني سيسلم في منتصف أغسطس/آب أو في نهايته مشيرا إلى أنه لا يمكن تقديم الرد قبل الإجابة عن الأسئلة والنقاط الغامضة وتوضيحها.
وأضاف وزير الخارجية الإيراني أن هذه العملية لن يتم الانتهاء منها قبل أغسطس/آب لأن لجانا مختلفة تقوم بدراسة جوانب متنوعة من عرض الحوافز وستستغرق وقتا في ذلك على حد قوله.
يذكر أن إيران قالت من قبل إنها ستقدم ردها بحلول 22 من أغسطس/آب، ولكن مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى قالت الخميس إنها تريد ردا واضحا وجوهريا من إيران الأسبوع المقبل.
فقد تصدرت الأزمة النووية الإيرانية جدول محادثات الاجتماع التمهيدي الذي عقده وزراء خارجية دول مجموعة الثماني اليوم الخميس في موسكو. في هذا الإطار، أكد وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي أن لقاء سيعقد في أوروبا في الخامس من يوليو/تموز بين كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني والممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا.
وقال دوست بلازي إنه وفقا لنتائج اجتماع سولانا ولاريجاني سترى الدول الأوروبية المعنية إن كانت ستعقد اجتماعا ثانيا أم لا وستتحمل مسؤولياتها فور الاطلاع على الرد الإيراني. وأوضح دوست بلازي بعد أن بحث في الملف النووي الإيراني مع نظرائه في مجموعة الثماني أنه يستطيع أن يؤكد على وحدة مجموعة الثماني حول الملف الإيراني.
وتابع دوست بلازي قائلا إن الجميع وافق على ضرورة اعتماد الحزم مع الإيرانيين وفي الوقت نفسه الطلب من سولانا نقل موقف الأسرة الدولية إلى الإيرانيين.
وأعلنت وكالة الأنباء الإيرانية أن لاريجاني سيلتقي سولانا في أسبانيا الأسبوع المقبل. من جهة أخرى، أفاد الوفد الأميركي المشارك في اجتماع وزراء خارجية الدول الثماني الكبرى في موسكو أمس بأن وزراء خارجية الدول الست الكبرى سيعقدون اجتماعا في 12 من تموز/يوليو في أوروبا لتقييم رد طهران على العرض الدولي الذي قدم إليها بشأن برنامجها النووي.
XS
SM
MD
LG