Accessibility links

واشنطن تدعو إسرائيل والفلسطينيين إلى ضبط النفس وإنهاء التوتر في قطاع غزة


دعا البيت الأبيض اليوم الخميس إسرائيل والفلسطينيين إلى ضبط النفس أملا في إنهاء التوتر الشديد في قطاع غزة بسبب الهجوم الذي تشنه إسرائيل بهدف استعادة جندي أسرته مجموعة فلسطينية الأحد. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو: "نأمل أن تتحلى إسرائيل بضبط النفس خلال سعيها للإفراج عن جنديها، وأن يمارس الطرفان ضبط النفس مع العمل على خفض التوتر وتحسين الأمن في المستقبل."
وقال سنو: "إن ردود الفعل الدولية متفقة على مطالبة حماس بإعادة الجندي إلى إسرائيل والتخلي عن الإرهاب وان تفعل ذلك على الفور."
كذلك، قال الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي إن المساعي الديبلوماسية مستمرة لتأمين إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الذي خطفته مجموعة فلسطينية مسلحة على الحدود بين إسرائيل وغزة.
وأضاف إيرلي أن الوزيرة كوندوليسا رايس اتصلت بنظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفيني ومدير أجهزة الاستخبارات المصرية عمر سليمان.
وحمل إيرلي حركة حماس مسؤولية استمرار العنف وأضاف: "لقد ناشدنا كل الفرقاء بما فيها إسرائيل التزام ضبط النفس للحؤول دون تعرض المدنيين الأبرياء للأذى لأن ذلك يبقى من أبرز أولوياتنا، بما يناقض حركة حماس التي لا تتورع عن تعريض الأبرياء للأذى لتحقيق هدافها السياسية الضيقة."
وأعلن إيرلي تأييد الولايات المتحدة للبيان الصادر عن وزراء خارجية مجموعة الدول الثماني الذي دعا إلى إطلاق سراح الجندي المخطوف، كما دعا حماس إلى وقف أعمال العنف والإرهاب، ودعا أيضا إسرائيل إلى التزام ضبط النفس.
من جهة أخرى، قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية لوكالة رويترز للأنباء إن الولايات المتحدة ضغطت على إسرائيل لتوقف حملتها العسكرية على غزة ووقف اعتقالها لأعضاء حركة حماس المنتخبين.
وقال المسؤول الأميركي الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الولايات المتحدة تخشى أن تذهب إسرائيل بعيدا في إجراءاتها بما يعيد تعزيز التأييد الشعبي الفلسطيني لحركة حماس.
وفيما اكتفت الولايات المتحدة بإعلان موقف يطلب من الفلسطينيين رد الجندي المخطوف ويحمل حماس مسؤولية التوتر، ويؤيد في الوقت نفسه حق إسرائيل في الدفاع عن النفس، كشف المسؤول الأميركي أن واشنطن وجهت ليلا إلى إسرائيل رسالة حازمة تطلب منها عدم اتخاذ أي إجراء من شأنه زيادة معاناة الفلسطينيين وبالتالي إعادة حشد التأييد لحماس.
أضاف المسؤول أن واشنطن أبلغت الإسرائيليين بتوخي الحذر في استعمال القوة لأن نشر قوى عسكرية بالقرب من التجمعات المدنية قد يؤدي إلى حوادث تزيد التوتر وتعقيد الأزمة.
وتنفذ إسرائيل منذ فجر الأربعاء هجوما بريا وجويا على قطاع غزة أوقع حتى الآن أضرارا جسيمة بالبنى التحتية ودمر بصورة خاصة جسورا والمحطة الرئيسية لتوليد الكهرباء وسط القطاع ومطار غزة الدولي. وتوغلت القوات الإسرائيلية بضعة كيلومترات في الجنوب في حين تستعد لشن هجوم في الشمال تم تأجيله بانتظار نجاح جهود الإفراج عن الجندي. وقبيل فجر الخميس، اعتقل الجيش الإسرائيلي 64 وزيرا ونائبا ورئيس بلدية ومسؤولين آخرين من حماس في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG