Accessibility links

logo-print

هنيه: لن نقدم أي تنازلات رغم الضغوط التي تتعرض لها الحكومة الفلسطينية


تعهد رئيس الوزراء الفلسطيني من حركة حماس إسماعيل هنيه الجمعة بعدم تقديم أي تنازلات نتيجة للضغوط التي يتعرض لها في الوقت الذي تستمر إسرائيل في هجومها على قطاع غزة في محاولة لاستعادة الجندي الإسرائيلي المختطف.

وقالت وكالة أنباء رويترز إن هنيه ظهر لأول مرة خلال إلقائه خطبة صلاة الجمعة منذ الاجتياح الإسرائيلي لقطاع غزة إثر الهجوم الذي شنه مسلحون فلسطينيون عبر الحدود وشارك الجناح المسلح لحركة حماس فيه وأسروا خلاله جنديا إسرائيليا يوم الأحد الماضي، لكن الحكومة تقول إنه لا دخل لها في ذلك الهجوم.

وقال هنيه خلال كلمة ألقاها في أحد المساجد إن هناك تحالفا غير مقدسا ضد الشعب الفلسطيني يريد الإساءة للشعب الفلسطيني وتدمير الحكومة. ومضى إلى القول إنه على الرغم من أن حركة حماس تعمل من أجل إنها أزمة الرهينة الإسرائيلي إلا أنها لن تقدم أي تنازلات. وقال إننا نعتقد أن العدوان على الشعب الفلسطيني يذهب إلى ما هو أبعد من قضية الجندي الإسرائيلي المختطف.

ومضى هنيه قائلا إنه قرر إسناد مهام الوزراء المختطفين إلى أشخاص آخرين من أجل المحافظة على استمرار عمل الحكومة. وقال إنه سيتم جلب مولدات كهرباء إلى قطاع غزة بعد أن دمرت إسرائيل محطة الكهرباء التي تمد القطاع بالتيار الكهربائي.
XS
SM
MD
LG