Accessibility links

logo-print

جيروساليم بوست: مبارك يطلب من الأسد ترحيل زعامة حماس عن الأراضي السورية


نقلت صحيفة جيروساليم بوست الجمعة عن مصادر فلسطينية قولها إن الرئيس المصري حسني مبارك طلب من نظيره السوري بشار الأسد ترحيل زعماء حركة حماس عن الأراضي السورية ما لم توافق على إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي المختطف جيلاد شليط.
وقالت الصحيفة إن هذا الطلب جاء ضمن حل وسط كانت مصر تحاول التوصل إليه بين إسرائيل وحركة حماس التي يطالب رئيسها المقيم في دمشق خالد مشعل إطلاق سراح آلاف الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الرئيس مبارك قال محذرا مشعل من أن موقفه سيتسبب في تعرض الشعب الفلسطيني لمأساة.
وطبقا لمصادر فلسطينية، فإن الحل الوسط المصري يدعو إلى انسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة وإطلاق سراح السجناء الذين كان من المقرر بالفعل إطلاق سراحهم خلال العام المقبل.
من ناحية أخرى، أعلن الرئيس مبارك خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة الأهرام الموالية للحكومة أن مختطفي شليط وافقوا على شروط إطلاق سراحه، إلا أن إسرائيل لم توافق على تلك الشروط.
وقال مبارك إن الاتصالات التي أجرتها مصر مع عدد من زعماء حماس أسفرت بالدرجة الأولى عن نتائج إيجابية في صيغة اتفاق مشروط لتسليم الجندي الإسرائيلي في أسرع وقت ممكن لتفادي أي تصعيد في الأزمة الراهنة.
وقال الرئيس مبارك إنه طلب من رئيس وزراء إسرائيل عدم التسرع في الهجوم العسكري على قطاع غزة وإفساح المجال أمام مزيد من الوقت من أجل العثور على تسوية سلمية لقضية اختطاف الجندي الإسرائيلي.
وكان من المقرر أن يتوجه رئيس الاستخبارات المصرية عمر سليمان إلى غزة الجمعة كممثل للرئيس مبارك لبحث الحل الوسط كما كان من المقرر أن يتوجه إلى سوريا لمقابلة مشعل.
من ناحية أخرى، نفى إفرايم سينه العضو في الكنيست الإسرائيلي عن حزب العمل وجود مبادرة مصرية وقال إن الخيار الديبلوماسي هو عندما يتمكن شخص ما من إطلاق سراح الجندي المختطف من جانب واحد ودون أية شروط وليس عندما يقوم شخص ما بدور الوسيط بيننا وبين زعامة حماس في غزة.
هذا وقالت مصادر في القدس إنها لم تتسلم بعد تفاصيل الحل الوسط في الوقت الذي شدد فيه مكتب رئيس الوزراء على أنه لا يجري أي مفاوضات تتعلق بإطلاق سراح الجندي المختطف.
XS
SM
MD
LG