Accessibility links

المانيا الى الدور نصف النهائي


جدد المنتخب الالماني فوزه على نظيره الارجنتيني بعد 16 عاما على ركلة جزاء الظهير الايسر اندرياس بريمه التي منحت "المانشافت" لقبه الثالث في مونديال ايطاليا 1990 على حساب "بلاد التانغو"، وتغلب عليه بركلات الترجيح 4-2 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1 اليوم الجمعة على الملعب الاولمبي في برلين وامام 72 الف متفرج ليحجز مكانه في الدور نصف النهائي من نهائيات كأس العالم التي يستضيفها حتى 9 تموز/يوليو المقبل.
وسجل ميروسلاف كلوزه (80) هدف المانيا وروبرتو ايالا (49) هدف الارجنتين، قبل ان يتألق حارس ارسنال الانكليزي ينز ليمان ويصد ركلتي ترجيح لايالا واستيبان كامبياسو.
وهي المرة الثانية التي يحتكم فيها الى ركلات الترجيح في نهائيات النسخة الثامنة عشرة بعد مباراة اوكرانيا وسويسرا في الدور الثاني (3-صفر).
وكانت المانيا تغلبت على الارجنتين في المباراة النهائية لمونديال ايطاليا في اخر مواجهة بين الطرفين في النهائيات، وكانت الارجنتين تمني نفسها بتحقيق ثأرها الا انها فشلت في تحقيق مبتغاها وودعت الدور ربع النهائي.
وتمكنت المانيا بفوزها اليوم من فك عقدة منتخبات النخبة ولو عبر ركلات الترجيح (تحتسب المباراة في السجلات الرسمية على انها تعادل)، اذ فشلت في الفوز على اي منها منذ نحو ست سنوات.
وكان الفوز الاخير لالمانيا على احد منتخبات النخبة على حساب انكلترا بهدف نظيف وبالتحديد في 7 تشرين الاول/اكتوبر على ملعب "ويمبلي" الشهير في لندن في اخر مباراة اقيمت عليه قبل هدمه.
ومنذ ذلك التاريخ خاضت المانيا 16 مباراة ضد منتخبات حازت كأس العالم او كأس الامم الاوروبية، فخسرت 10 وتعادلت في 6، وسجلت 14 هدفا ودخل مرماها 34 هدفا.
وارتدت المواجهة بين المنتخبين طابعا مميزا اذ ان المنتخبين كانا التقيا ايضا في نهائي عام 1986 في المكسيك عندما كان الفوز من نصيب الارجنتين (3-2) بقيادة الاسطورة دييغو مارادونا الذي منح بلاده لقبها الثاني بعد عام 1978، فيما انتظرت المانيا الى عام 1990 لتحقق ثأرها وتظفر بلقبها الثالث بعد عامي 1954 و1974.
وحجز المنتخبان مكانهما في الدور ربع النهائي بعد عروض قوية ففازت المانيا على كوستاريكا 4-2 في المباراة الافتتاحية ثم على بولندا 1-صفر والاكوادور 3-صفر، قبل ان تتطيح بالسويد في الدور الثاني (2-صفر).
من جهتها، عانت الارجنتين في مباراتها الاولى امام ساحل العاج 2-1، قبل ان تسحق في الثانية صربيا ومونتينيغرو 6-صفر، لتنهي الدور الاول في الصدارة بتعادلها مع هولندا صفر-صفر في الجولة الختامية.
ثم انتزع الارجنتينيون فوزا صعبا من المكسيك 2-1 بعد التمديد في الدور ثمن النهائي بهدف رائع للاعب وسط اتلتيكو مدريد الاسباني ماكسيميليانو رودريغيز. وستواجه المانيا في الدور نصف النهائي الفائز من لقاء ايطاليا واوكرانيا الذي يقام لاحقا.
وبدأ المنتخبان مباراة اليوم بالتشكيلتين المتوقعتين خصوصا من جهة المانيا التي اشرك مدربها يورغن كلينسمان ثنائي الهجوم ميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي صاحبي 7 اهداف لبلادهما قبل مباراة اليوم، ومن خلفهما بيرند شنايدر في مركز الجناح الايمن والى جانبه تورستن فرينغز والقائد ميكايل بالاك وباستيان شفاينشتايغر يسارا، وفي الخط الخلفي فيليب لام في مركز الظهير الايسر والى جانبه في وسط الدفاع كريستوف ميتسيلدر وبير ميرتيساكر وارنه فريدريتش يمينا.
اما المدرب الارجنتيني خوسيه بيكرمان فأشرك ثنائي الهجوم هرنان كريسبو وكارلوس تيفيز الذي حل مكان خافيير سافيولا ومن خلفهما صانع الالعاب خوان رومان ريكيلمي ومن ثم ثلاثي الوسط المتألق ماكسي رودريغيز الذي فرض نفسه اساسيا مكان استيبان كامبياسو، وخافيير ماسكيرانو ولوتشو غونزاليز وفي الخط الخلفي خوان بابلو سورين يمينا وفي وسط الدفاع غابرييل هاينتسه وروبرتو ايالا وفابريتسيو كولوتشيني الذي حل مكان نيكولاس بورديسو في الجهة اليسرى.
وجاء الشوط الاول رتيبا اذ غابت عنه الفرص بشكل تام باستثناء محاولة واحدة للبلد المضيف، وبدا واضحا التوتر الذي سيطر على اداء اللاعبين الذين ارتكبوا العديد من الاخطاء (35 خطأ) منذ صافرة البداية وكان الانذار الاول من نصيب بودولسكي في الدقيقة الثالثة بعد خطأ على ماسكيرانو.
وكانت الفرصة الاولى في اللقاء من بودولسكي نفسه عندما سدد ركلة حرة من حوالي 30 مترا سيطر عليها الحارس روبرتو ابوندانزييري على دفعتين (7).
ورد الارجنتينيون بالطريقة نفسها عبر ركلة حرة من الجهة اليسرى نفذها ريكيلمي الا ان الحارس الالماني ينز ليمان لم يجد صعوبة في التعامل مع الكرة (10).
وكان القائد بالاك قريبا جدا من افتتاح التسجيل برأسية قوية اثر عرضية مميزة من شنايدر وعقب سلسلة تمريرات ناجحة انطلقت من شفاينشتايغر ثم بالاك قبل ان تصل الى شنايدر الذي رفعها الى قائد "المانشافت" الا ان كرة الاخير مرت قريبة من القائم الايسر لابوندانزييري (16).
وغابت بعدها الفرص الحقيقية عن المرميين وانحصر اللعب في وسط الملعب الذي شهد تمريرات خاطئة من الطرفين بسبب التوتر الذي بدا واضحا منذ صافرة البداية، مما اثر على مستوى اللقاء.
فكان لام انشط لاعبي البلد المضيف على الجهة اليسرى لكن من دون ان يجد اي مساعدة تذكر من زملائه، فيما كان لاعبو المدرب بيكرمان اكثر استحواذا على الكرة في وسط الملعب لكن لم يتمكنوا من تحويل سيطرتهم النسبية الى فرص حقيقية على مرمى ليمان.
وانطلق الشوط الثاني بنفس سيناريو الاول لكن الانذار هذه المرة كان من نصيب سورين في الدقيقة 46، قبل ان يفاجأ ايالا الجماهير الالمانية بهدف من كرة رأسية عقب ركنية من ريكيلمي (49).
وحاول لاعبو المنتخب الالماني ان ينطلقوا نحو المنطقة الارجنتينية سعيا وراء هدف التعادل الا ان لاعبي وسط ودفاع "الابيض والازرق" وقفوا صدا منيعا في وجه "المانشافت" الذي حاول مدربه كلينسمان ان يعطيه دفعا بادخال ديفيد اودونكور مكان شنايدر (62).
وطالب قائد المنتخب الالماني بالاك بركلة جزاء صحيحة بعد خطأ من ايالا الذي منع لاعب تشلسي الجديد من الارتقاء نحو الكرة عقب ركلة ركنية من شفاينشتايغر الا ان الحكم السلوفاكي ميشال لوبوس طالب بمواصلة اللعب (64).
واضطر المدرب الارجنتيني بيكرمان الى اخراج الحارس ابوندازييري لاصابته اثر احتكاك مع كلوزه وادخل مكانه ليو فرانكو (71) ثم عزز بيكرمان خط وسطه المدافع باخراج ريكيلمي وادخال كامبياسو (72).
وكان رجال بيكرمان قريبين جدا من اطلاق رصاصة الرحمة على الالمان عندما سدد رودريغيز بيمناه كرة صاروخية من حدود المنطقة هزت الشباك الخارجية لليمان (74).
وجاء الرد الالماني مثمرا وقبل 10 دقائق على نهاية اللقاء عبر هدافه كلوزه بكرة رأسية اثر تمريرة رأسية ايضا من تيم بوروفسكي بديل شفاينشتايغر الذي تلقى عرضية من بالاك قبل ان يحول بدوره الكرة الى كلوزه الذي منح "المانشافت" التعادل وعزز صدارته لترتيب هدافي النسخة الثامنة عشرة برصيد 5 اهداف (80)، قبل ان يخرجه كلينسمان ويشرك المخضرم اوليفر نوفيل (86).
واحتكم المنتخبان الى شوطين اضافيين، فغابت الفرص الصريحة عن الاول وكانت اقرب محاولة الى المرمى لمصلحة ميتسيلدر الذي علت كرته الرأسية، عقب ركلة ركنية من نوفيل، مرمى فرانكو (102).
وسنحت فرصة خطيرة للارجنتين في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول الاضافي الا ان تسديدة لوتشو غونزاليز من الجهة اليمنى للمنطقة الالمانية علت عارضة ليمان.
ومع بداية الشوط الاضافي الثاني حاول تيفيز ان يباغت ليمان بتسديدة قوية من حوالي 30 مترا الا ان حارس ارسنال الانكليزي سيطر على الكرة دون عناء (107)، ثم غابت الفرص عن مجريات هذا الشوط باستثناء تسديدة ارجنتينية من خارج المنطقة بواسطة كولوتشيني لكن كرته مرت بجانب القائم الايمن (113)، وكاد ان يخدع اللاعب نفسه الحارس الالماني ليمان عندما حاول ان يرفع كرة عرضية تحولت، عن غير قصد، الى تسديدة ساقطة وجدت طريقها الى الجهة الخارجية للعارضة الالمانية (115).
ولجأ الطرفان الى ركلات الترجيح لحسم هوية المتأهل الى الدور نصف النهائي، فكان نوفيل اول المسددين على يسار فرانكو مانحا المانيا التقدم، ثم عادل كروز بتسديدة على يمين ليمان وبالطريقة نفسها اعاد القائد بالاك التقدم "للمانشافت" قبل ان يصد ليمان محاولة ايالا.
ونجح بودولسكي في تسديدته واضعا المانيا في موقف مريح، ثم سجل رودريغيز للارجنتين وبوروفسكي لالمانيا قبل ان يتألق ليمان ويمنح بلاده بطاقة التأهل بتصديه لمحاولة كامبياسو.
XS
SM
MD
LG