Accessibility links

واشنطن تنتظر الرد الرسمي الإيراني على الحوافز خلال اجتماع لاريجاني وسولانا


قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تترقب أن تقدم إيران ردها الرسمي على المقترح الدولي الخاص ببرنامجها النووي الأسبوع المقبل.
وأعرب مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز عن أمله في أن يتم ذلك خلال الاجتماع المرتقب الأربعاء المقبل بين كبير المفاوضين الإيرانيين علي لاريجاني ومسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.
وقال بيرنز إن تصريحات عديدة صدرت عن شخصيات سياسية إيرانية، غير أن الولايات المتحدة تنتظر لمعرفة الرد الرسمي الإيراني عبر قناة الحوار الرسمية بين لاريجاني وسولانا.
وأضاف بيرنز أن وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا سيجتمعون في 12 يوليو/تموز في أوروبا لتقييم مضمون محادثات لاريجاني وسولانا عشية قمة مجموعة الثماني التي تعقد في 15 يوليو/تموز في سان بيترسبورغ في روسيا.
ويلتقي لاريجاني وسولانا الأربعاء المقبل في بروكسل في أول لقاء بينهما منذ أن قدم سولانا له عرض الدول الكبرى المتعلق بالملف النووي الإيراني في السادس من يونيو/حزيران الحالي. وسلمت الدول الكبرى طهران مقترحات تتضمن تدابير تحفيزية خصوصا في المجالين النووي والتجاري شرط تعليق إيران تخصيب اليورانيوم. إلا أن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي رفض أمس الخميس في نيويورك دعوات الغربيين، مؤكدا أن الرد الإيراني لن يأتي قبل شهر أغسطس/آب.
XS
SM
MD
LG