Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يعلن عن مقتل ثلاثة من جنوده في العراق


أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده في خلال عمليات متفرقة جرت في العراق.
وقال الجيش إن جنديا توفي متأثرا بجروح أصيب بها في بغداد، وقتل ثان بطلقات نارية من أسلحة خفيفة في مدينة الموصل شمال العراق.
وقضى الجندي الثالث في انفجار عبوة ناسفة بدورية أميركية قرب بلد شمال بغداد.
من جهة أخرى، قال الكولونيل جيفري سنو قائد اللواء الأول في الجيش الأميركي إن الأسابيع الأخيرة شهدت ارتفاعا في عدد الهجمات التي يقوم بها المسلحون في منطقة بغداد على الرغم من تنفيذ الخطة الأمنية الواسعة ونشر آلاف العناصر العسكرية في هذه المنطقة، غير أنه أوضح أن ذلك الارتفاع كان مرتقبا.
وقال سنو: "أعتقد أنه منذ أن شرعنا في تنفيذ عملية "معا إلى الأمام" تضاعف عدد الهجمات والسبب في ذلك إلى حد ما هو أننا بذلها جهودا وتريثنا لبعض الوقت من أجل إبلاغ الشعب العراقي بتلك العمليات، حيث علم بها المتمردون أيضا، وأعتقد أنه كان لذلك تأثير على العمليات."
وأكد سنو أن القوات العراقية والأميركية تحرز تقدما ملحوظا ومضطردا لدحر المتمردين وتثبيت الأمن بالإضافة إلى تدريب القوات العراقية.
وقال: "لقد تمكنا من توسيع عمليات قوات التحالف إلى غرب بغداد بسبب فعالية القوات العراقية المتزايدة واستطعنا عرقلة الجماعات المتمردة والطرق التي يستخدمونها للتحرك عبر بغداد ومنعهم من الحصول على مناطق دعم حساسة وتدمير مخابئهم للأسلحة."
يذكر أن الوضع الأمني في بغداد ومحيطها شهد المزيد من العمليات المسلحة.
فقد أعلنت مصادر أمنية عراقية عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 22 آخرين في هجمات متفرقة في العراق فيما عثر على 10 جثث مجهولة الهوية في بغداد وقرب كركوك.
وفي كركوك، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب سبعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الرئيسية شمال المدينة.
كذلك في كركوك، قال مصدر في الجيش العراقي في كركوك أن جنديا عراقيا قتل وأصيب ثمانية آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية تابعة لقوات حماية المنشأة النفطية."
وفي الموصل، أعلنت الشرطة العراقية مقتل العقيد الركن محمد صالح خربيط وإصابة زوجته بجروح خطيرة عندما هاجم مسلحون مجهولون سيارته الخاصة في حي فلسطين جنوب شرق المدينة.
XS
SM
MD
LG