Accessibility links

ايطاليا تفوز على أوكرانيا بثلاثة أهداف نظيفة


انهت ايطاليا المغامرة الاوكرانية وتأهلت الى الدور نصف النهائي بفوزها العريض على اوكرانيا 3-صفر اليوم الجمعة في هامبورغ في الدور ربع النهائي من نهائيات كأس العالم الثامنة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها المانيا حتى التاسع من تموز/يوليو المقبل.
وسجل جانلوكا زامبروتا (6) ولوكا طوني (59 و69) الاهداف.
وتلتقي ايطاليا بطلة العالم اعوام 1934 و1938 و1982 في نصف النهائي مع المانيا في الرابع من الشهر المقبل في دورتموند.
وكانت المانيا فازت على الارجنتين بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 1-1 اليوم ايضا في برلين.
والفوز هو الثالث لايطاليا على اوكرانيا مقابل تعادل واحد في تاريخ مواجهاتهما حتى الان.
وقدم المنتخبان شوطا اول عادي المستوى لم تتخلله العديد من الالعاب الجميلة، وخصوصا انهما يجيدان التكتل كل في منطقته، فكانت البداية ايطالية اثمرت هدفا عبر زامبروتا، ثم انحصر اللعب في منطقة الوسط قبل ان ينشط المنتخب الاوكراني في الدقائق الاخيرة سعيا لادراك التعادل.
واجرى اوليغ بلوخين مدرب اوكرانيا تبديلين في الشوط الاول، فاشرك اندري فوروبيي بدلا من فيتشيسلاف سفيديرسكيي، قبل ان يضطر الى استبدال اندري روسول بسبب الاصابة مشركا مكانه فلاديسلاف فاشتشوك.
وفرض الايطاليون رقابة لصيقة على المهاجم الاوكراني اندري شفتشنكو، وهم يعرفونه جيدا حيث امضى سبعة مواسم مع ميلان سجل خلالها 127 هدفا في 208 مباريات.
وسيلعب شفتشنكو بدءا من الموسم المقبل في صفوف تشلسي بطل الدوري الانكليزي.
واختلف الاداء في الشوط الثاني الذي كان اكثر سرعة وفرصا على المرميين، فسجلت ايطاليا ثلاثة اهداف وكان بامكانها اضافة المزيد، فيما سنحت لاوكرانيا فرص عدة لكنها لم تنجح في هز الشباك.

بداية ايطالية
المحاولة الاولى كانت ايطالية اثر انطلاقة لماورو كامورانيزي بالكرة من منتصف الملعب تقريبا قبل ان يسددها من مشارف المنطقة على يمين المرمى (4).
وجاء هدف زامبروتا بعد دقيقتين حين سدد كرة قوية بيسراه من نحو عشرين مترا استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى الكسندر شوفكوفسكيي الذي لمسها من دون ان يتمكن من ابعادها.
وسيطرت الخشونة والكرات العشوائية على اداء المنتخبين فغابت اي فرصة خطرة على المرمى حتى كان التهديد الاول للمنتخب الاوكراني لمرمى الحارس الايطالي جانلويجي بوفون في الدقيقة 33 حين سدد اناتولي تيموتشوك كرة قوية من مسافة بعيدة مرت قريبة من القائم الايمن.
ووجد لاعبو اوكرانيا صعوبة كبيرة لاختراق الدفاع الايطالي الصلب لافتقادهم الى السرعة، فيما انطلق الايطاليون ببعض الهجمات المنظمة لكن اللمسة الاخيرة لم تكن في المستوى المطلوب.
وحاول المنتخب الاوكراني ادراك التعادل من خلال سيطرته على المجريات في الدقائق الخمس الاخيرة، فارسل اندري شفتشنكو كرة سهلة سيطر عليها بوفون (41)، ثم اطلق اوليغ شيلاييف واحدة عالية عن الخشبات (44).
وبدأ الشوط الثاني بايقاع سريع من الطرفين، فكانت فرصة اولى للوكا طوني بعد اطلاقة صافرة الحكم مباشرة لكن كرته مرت على يسار المرمى.
وظهر تصميم المنتخب الاوكراني على التسجيل، فحصل على فرصة خطرة حين تلقى اندري غوسين كرة من الجهة اليمنى فتابعها برأسه لكن بوفون ابعدها ببراعة الى ركنية قبل ان يصدم رأسه بالقائم الايمن (50).
وافلت مرمى ايطاليا من هدف في الدقيقة 58 حيث تمكن بوفون من افشال فرصة اوكرانية على دفعتين بتصديه لكرتين، الاولى من اوليغ غوسيف والثانية من ماكسيم كالينيتشنكو.
وبعد دقيقة واحدة فقط، جاء الهدف في الجهة المقابلة عبر لوكا طوني الذي ارتقى برأسه لكرة من الجهة اليمنى للمرمى الاوكراني ارسلها فرانشيسكا توتي ووضعها في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس شوفكوفسكيي مسجلا اول اهدافه في البطولة (59).
وابعدت العارضة الايطالية كرة من رأس غوسين قبل ان يشتتها زامبروتا (62).
واضاف طوني هدفه الشخصي الثاني والثالث لايطاليا بعد عشر دقائق على هدفه الاول حين قام زامبروتا بمجهود فردي من الجهة اليسرى واخترق المنطقة الاوكرانية قبل ان يمرر له كرة على طبق من فضة وضعها بسهولة داخل الشباك.
يذكر ان طوني هو هداف الدوري الايطالي في الموسم المنصرم برصيد 31 هدفا.
وكان من الطبيعي ان يعمد المدرب فرانشيسكو ليبي الى الطريقة التي تناسب المنتخب الايطالي اي بالتراجع للدفاع عن منطقته عندما يكون متقدما، فاخرج ماورو كامورانيزي واندريا بيرلو وادخل ماسيمو اودو وسيموني باروني بدلا منهما على التوالي بعد الهدف مباشرة، ثم اراح جينارو غاتوزو الذي تعرض الى اصابة في يده اليمنى باشراك كريستيان زاكاردو مكانه.
وحاول شفتشنكو ورفاقه تسجيل هدف الشرف على الاقل في الدقائق الاخيرة فسنحت لهم بعض الفرص اخطرها من كرة سددها بنفسه اثر ركلة حرة ابعدها بوفون (80).

XS
SM
MD
LG