Accessibility links

logo-print

الحكم بالسجن على سبعة طلبة ينتمون إلى جماعة العدل والإحسان في المغرب


قضت محكمة مغربية بالسجن على سبعة طلبة ينتمون إلى جماعة العدل والإحسان بعقوبات تتراوح بين شهر وأربعة أشهر على خلفية اعتصام قاموا به في جامعة بني ملال مطلع الشهر الجاري.
يأتي ذلك في الوقت الذي قامت فيه السلطات المغربية باعتقال عدد من أعضاء الجماعة ومنع انعقاد المجالس الأسبوعية التي تنظمها الجماعة ويطلق عليها اسم مجالس النصيحة.
وأوضح محمد ظريف أستاذ العلوم السياسية طبيعة المشكلة الحالية بين السلطات المغربية وجماعة العدل والإحسان.
وقال لـ"العالم الآن" إن القضية هي سياسية ولكنها تتجلى في أبعاد قانونية.
وأضاف ظريف إن الجماعة تتعرض لحملة دعائية ترغب النيل منها.
وأكد ظريف أن هناك سوء فهم لجماعة العدل والإحسان، ونفى ما يقال إنها ترفض المشاركة في الحياة السياسية.
ولفت ظريف إلى أنه على الرغم من كون جماعة العدل والإحسان جماعة معارضة إلا أن هناك إمكانية للتعايش بينها وبين النظام الحاكم.
وكانت جماعة العدل والإحسان قد قالت إن السلطات المغربية اعتقلت 51 من أعضائها.
هذا وقد ضيقت السلطات المغربية الخناق على جماعة العدل والإحسان التي تعتبر أكبر جماعة إسلامية في المغرب منذ قيام الأخيرة بحملة تعريفية بنشاطاتها أطلق عليها اسم حملة الأبواب المفتوحة.
XS
SM
MD
LG