Accessibility links

logo-print

مجلس حقوق الإنسان يصدر قرارا يمنع أعمال الخطف ويحاربها ويعاقب عليها


حث المجلس الجديد لحقوق الإنسان المنبثق عن الأمم المتحدة جميع الدول على اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لوقف عمليات احتجاز رهائن ومعاقبة الجناة.
وخص المجلس المؤلف من 47 دولة بالإدانة عمليات احتجاز الرهائن في العراق.
ووافقت الدول الأعضاء في نهاية جلستها الافتتاحية التي استغرقت أسبوعين بالإجماع على مشروع قرار قدمته روسيا يطلب من جميع الدول اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لمنع أعمال الخطف ولمحاربتها وللمعاقبة عليها.
ووفقا لقرار المجلس فإنه يتعين إطلاق سراح جميع الرهائن دون شروط مسبقة، وهذه أول وثيقة قانونية ملزمة في هذا المجال.
وجاءت الموافقة على القرار بعد أقل من أسبوع على خطف جندي إسرائيلي خلال هجوم نفذه نشطاء فلسطينيون عبر الحدود في غزة.
وسيحال هذا النص على الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستنعقد في سبتمبر/أيلول، للموافقة النهائية عليها.
وقد مدد ممثلو الدول الأعضاء في المجلس المجتمعون منذ 19 من الشهر الجاري في جنيف مهمات جميع المقررين الخاصين لمدة سنة.
وهؤلاء هم خبراء مستقلون مكلفون بمراقبة وضع حقوق الإنسان أو وضع تقارير حول ملفات خاصة كالتعذيب أو الحرية الدينية.
XS
SM
MD
LG