Accessibility links

logo-print

المالكي يبدأ جولة خليجية لحشد التأييد لمبادرة المصالحة الوطنية في العراق


يقوم نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي بجولة في عدد من الدول العربية في منطقة الخليج تشمل السعودية والإمارات والكويت يبدأها اليوم السبت حيث سيناقش مع قادة هذه الدول مشروع المصالحة الوطنية في العراق.
في هذا الإطار، قال حسن السنيد عضو مجلس النواب عن لائحة الائتلاف إن المالكي سيبحث مع قادة هذه الدول الدعم السياسي والاقتصادي لحكومة العراق.
وأضاف السنيد أن زيارة تعد الأولى له بعد توليه رئاسة الحكومة، مؤكدا في حديث مع "العالم الآن" أن هذه الزيارة تعطي صورة على أن الاهتمام العربي يشكل جزءا من العقلية السياسية في الحكومة العراقية.
وأوضح السنيد أن المالكي يطمح إلى دعم سياسي واقتصادي من هذه الدول.
وأشار السنيد إلى أن المالكي سيبحث معظم الأمور العالقة بين العراق وهذه الدول عبر لجان مشتركة.
وأكد السنيد أن بدء الزيارة إلى دولة الكويت يؤكد حرص رئيس الوزراء على تمتين العلاقة مع الكويت وإذابة ترسبات الماضي.
وقال السنيد إنه يبدو أن زيارة المالكي للكويت ستعالج مسألة الحدود والمتعلقات الأخرى.
وبين السنيد أن موضوع الديون والتعويضات سيكون ضمن أجندة المباحثات مع الجانب الكويتي، لافتا إلى وجود إشارات ايجابية من الكويت بهذا الصدد.
وكانت هيئة اجتثاث البعث في العراق قد أكدت ضرورة إبعاد حزب البعث المنحل عن مبادرة المصالحة الوطنية التي اقترحها المالكي.
في المقابل، أعلنت هيئة علماء المسلمين في العراق اليوم الجمعة رفضها مبادرة المالكي للمصالحة الوطنية، فيما تعهد زعيم القاعدة أسامة بن لادن باستمرار القتال في العراق رغم مقتل أبو مصعب الزرقاوي.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مثنى حارث الضاري أحد قادة الهيئة رفضه المبادرة، معتبرا أنها مجرد حملة علاقات عامة لتلميع صورة الحكومة.
وقد أكد الضاري أن فصائل المقاومة الرئيسية رفضت المبادرة في بيانات نشرتها على مواقعها على شبكة الانترنت.
وأكد الضاري أن ما أعلنه المالكي ليس فيه الحد الأدنى لكي يوصف بالمبادرة.
وكان المالكي قد أعلن عن تفاؤله، مؤكدا أنه تلقى اتصالات من الكثيرين ممن تورطوا بأعمال تحت عنوان المقاومة أو من الذين تورطوا بأعمال عسكرية يبدون رغبتهم في الاقتراب من العملية السياسية وإلقاء السلاح.
ونصت مبادرة المالكي على حل موضوع الميليشيات والمجموعات المسلحة غير القانونية ومعالجتها سياسيا واقتصاديا وأمنيا من دون أي تفاصيل أخرى.
XS
SM
MD
LG