Accessibility links

أزمة دارفور والتطورات في الصومال تتصدران جدول أعمال القمة الإفريقية في زامبيا


تستضيف زامبيا قمة للزعماء الأفارقة تهدف إلى تحقيق الوحدة الإقليمية و تتصدر أزمة دارفور والتطورات في الصومال جدول أعمال القمة.
ومن المقرر ان يلقي الأمين العام للأمم المتحدة كلمة خلال الاجتماعات، كما تمت دعوة الرئيسين الفنزويلي هوغو شافيز والإيراني محمود أحمدي نجاد لحضور القمة التي يشارك فيها أكثر من 50 زعيما إفريقيا.
ويركز المجتمعون على طرق التوصل إلى حلول للصراع في إقليم دارفور غربي السودان حيث ترابط قوة إفريقية يرتقب سحبها في آخر شهر سبتمبر أيلول القادم لاستبدالها بقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.
وعشية إنعقاد هذه القمة، كرّر الرئيس السوداني عمر البشير رفضه نشر قوات حفظ سلام دولية في هذا الإقليم وألمح إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى تدويل الأزمة في دارفور معتبراً أن مثل هذا التدويل سيؤدي إلى تعقيد الأمور. يذكر أن الرئيس السوداني سيلتقي على هامش القمة الإفريقية الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في محاولة للبحث عن حلّ لمسألة نشر القوات الدولية .
وفيما يتعلق بالصومال، سيعمل الزعماء الأفارقة على الضغط بإتجاه نشر قوات لحفظ السلام في المنطقة لمساعدة الحكومة الانتقالية المغيبة.
وتتطرق القمة التي تختتم أعمالها الأحد، إلى الانتخابات المقرر إجراؤها في الكونغو بعد عملية انتقالية دامت ثلاثة أعوام، وعملية السلام الهشة في كوت ديفوار.
XS
SM
MD
LG