Accessibility links

متظاهرون يقتحمون مبنى مجلس محافظة ديالى


بغداد - عمر حمادي

إقتحم متظاهرون غاضبون مبنى المجلس البلدي في محافظة ديالى احتجاجا على اقتراح لتحويل المحافظة إلى إقليم.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي في اتصال مع "راديو سوا" إن قوات الامن اقنعت المتظاهرين بالخروج من المقر دون وقوع أية خسائر مادية.

وحذر التميمي في حديثه من التبعات الامنية لتحويل المحافظة إلى اقليم، داعيا إلى سحب الطلب الذي تقدم به 15 عضوا في مجلس المحافظة لتحويل المحافظة إلى اقليم وسط رفض من الاعضاء الممثلين لائتلاف دولة القانون.

وكان تقرير لوكالة رويترز أفاد بأن نحو 2500 متظاهر أحاطوا بمبنى مجلس محافظة ديالى في مدينة بعقوبة صباح الخميس وحاول بعضهم اقتحام المبنى، فيما تسلق آخرون إلى السطح رافعين رايات باللونين الأخضر والأسود، وقد واجهتهم قوات الشرطة بالهراوات وخراطيم المياه.

ونقلت الوكالة عن جعفر صادق وهو أحد شيوخ عشائر المنطقة قوله إنه في حال إصرار الحكومة المحلية على تحويل المحافظة إلى إقليم فإنهم سيقومون بتشكيل حكومة انتقالية وإلغاء قرار مجلس المحافظة.

ويشير التقرير إلى أن المتظاهرين تدفقوا على بعقوبة من جميع انحاء المحافظة، فيما وضعت السلطات المحلية القوات الأمنية في حالة استنفار قصوى.

وقال الشيخ حسين الطائي رئيس مجلس عشائر قضاء الخالص إن هؤلاء الذين أعلنوا تحويل المحافظة إلى إقليم لا يمثلون جميع مكونات محافظة ديالى.

ونقلت الوكالة عن عضو مجلس محافظة ديالى عن المكون الكردي دلير حسن قوله، إن أعضاء المجلس من العرب السنة وافقوا على تسليم قضاء خانقين وجعله جزءا من حكومة إقليم كردستان مقابل الحصول على أصوات أعضاء المجلس من الأكراد للتصويت لصالح تحويل ديالى إلى إقليم، الأمر الذي نفى صحته عضو مجلس محافظة ديالى ورئيس لجنة التحقيق والمتابعة عمر المهداوي.

وقال المهداوي في اتصال مع "راديو سوا" إنه تفاجئ بتصريحات حسن حول القضية، وأشار إلى أن تحويل محافظة ديالى إلى إقليم هو مطلب شعبي وجماهيري.

وأوضح المهداوي أن ثمة تقاطعا في الصلاحيات بين الحكومة المحلية والحكومة المركزية في بغداد وأن المحافظة تعاني عجزا كبير في ميزانيتها بسبب سياسات الحكومة.

XS
SM
MD
LG