Accessibility links

الحركة الشعبية لتحرير السودان تعلن تأييدها نشر قوات دولية في أقليم دارفور


اعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان المشاركة في حكومة الخرطوم انها تؤيد نشر قوات دولية في دارفور على الرغم من معارضة الرئيس عمر البشير. وقال غازي سليمان النائب عن الحركة "ان احد بنود اتفاق السلام الموقع بين الحركة الشعبية لتحرير السودان والحكومة ينص على ان هذا الاتفاق ينبغي ان يشكل نموذجا لاتفاقات محتملة مع متمردي الغرب "دارفور" ومتمردي الشرق سابقا". وتابع أن هذا الاتفاق في هذه المرة يوصي بنشر قوة تابعة للامم المتحدة في الجنوب في مهمة حفظ سلام. ووقعت الحركة وحكومة البشير في كانون الثاني/يناير 2005 اتفاق سلام وضع حدا لحرب اهلية استمرت 21 عاما في الجنوب واتاح نشر قوة دولية لحفظ السلام في هذه المنطقة. غير ان البشير اعلن مرارا رفضه السماح بانتشار قوات دولية في دارفور حيث تدور حرب اهلية منذ ثلاث سنوات، معتبرا ان ذلك سيشكل تدخلا في الشؤون الداخلية السودانية. ورأى سليمان ان القوة الدولية في حال انتشارها "يجب ان لا يعرف عنها بانها قوة تدخل بل قوة مساعدة دولية لان هدفها سيكون الحفاظ على السلام ومراقبة تطبيق اتفاق السلام". وطلب الاتحاد الافريقي من الامم المتحدة ارسال قوة دولية محل قوته المنتشرة في دارفور في مهمة تنتهي مدتها في نهاية ايلول/سبتمبر وتعاني من نقص في التجهيزات وفي التمويل.
XS
SM
MD
LG