Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تهدد باستخدام رادعها النووي إذا تعرضت لهجوم أميركي


قالت بعض وسائل الإعلام الإثنين إن كوريا الشمالية صعدت من حدة لهجتها في حربها الكلامية مع واشنطن حيث توعدت بشن "ضربة ساحقة" باستخدام رادعها النووي إذا شنت الولايات المتحدة هجوما.
وقالت كوريا الشمالية مطلع هذا الأسبوع إنها ستعزز رادعها النووي ردا على تهديد أميركي وهي المرة الأولى التي تذكر فيها هذا الموضوع بشكل محدد منذ بدأت أزمة بشأن خططها المشتبه فيها لإجراء تجربة لصاروخ بعيد المدى.
وقالت صحيفة الحزب الشيوعي الإثنين إن "جيش وشعب كوريا الشمالية في أتم الاستعداد للرد على هجوم وقائي بضربة ماحقة قاسية وحرب نووية برادع نووي جبار."
وذكر التقرير الذي بثته وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الولايات المتحدة زادت من حدة التوتر بجلبها طائرات تجسس جديدة إلى شبه الجزيرة.
وكانت كوريا الشمالية قد قالت في فبراير/ شباط عام 2005 إنها تمتلك أسلحة نووية. وهددت بتعزيز ترسانتها النووية منذ ذلك الحين ردا على ما اعتبرته تصعيدا للتهديدات الأميركية.
وقال مسؤولون أمريكيون إن كوريا الشمالية تستعد لتجربة صاروخ ذاتي الدفع بعيد المدى يقول بعض الخبراء إنه قد يستطيع الوصول إلى أجزاء من الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG