Accessibility links

الأمم المتحدة تزيد عدد قوات حفظ السلام في منطقة أبيي السودانية


نشرت الأمم المتحدة الخميس المزيد من عناصر قوات حفظ السلام في منطقة أبيي الحدودية المضطربة والمتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه، بينما أكدت الخرطوم عدم استعدادها لسحب قواتها من هناك، وفقا لمصدر في بعثة المنظمة الدولية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الوك سنغ راوات المتحدث باسم قوات الأمن الدولية في أبيي قوله "خلال الأيام الماضية بدأت ثلاث كتائب في الوصول إلى المنطقة والرحلات مستمرة ونتوقع مزيدا من القوات،" مضيفا "سيكتمل عدد القوات إلى 4200 جندي بنهاية الشهر. بحسب الخطة."

من جانبه، صرح وزير الإعلام في جنوب السودان بارنابا ماريال بنجامين في وقت سابق من شهر نوفمبر/تشرين الثاني بأن شمال السودان "يتعمد تأخير" نشر قوات حفظ السلام في أبيي.

في المقابل، قال المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد للوكالة "سنسحب من أبيي تحت أربعة شروط، أولها أن تكمل القوات الأثيوبية عددها المتفق عليه، والثاني أن تكمل انتشارها في المنطقة". وتابع "الشرط الثالث تكوين الإدارة المشتركة لأبيي من الطرفين، لأننا بعثنا بأسماء ممثلين في الإدارة المشتركة، ولكنهم رفضوا من قبل جنوب السودان على الرغم من أننا قبلنا الأسماء التي رشحها الجنوب للإدارة المشتركة".

بدوره، قال نائب في برلمان جنوب السودان عن منطقة أبيي الخميس إن انتشار قوات حفظ السلام في أبيي لن ينجح، مضيفا "حتى لو احضروا عشرة آلاف إلى المنطقة فإن ذلك لن يفيد، لأنهم لن يجبروا السودان على الخروج من أبيي"، وفقا للوكالة.

يذكر أن القوات السودانية سيطرت على منطقة أبيي المتنازع عليها بين الجانبين في مايو/أيار 2011، وتوصل الجانبان إلى اتفاق في سبتمبر/أيلول الماضي بوساطة الاتحاد الأفريقي على نشر 4200 جندي أثيوبي من قوات الأمم المتحدة في المنطقة، على أن يعقب ذلك انسحاب جيشا شمال وجنوب السودان إلى خارج حدود المنطقة.

XS
SM
MD
LG