Accessibility links

logo-print

الهجمات المتجددة في عدد من المدن العراقية تسفر عن سقوط ضحايا بين العسكريين والمدنيين


أعلنت مصادر أمنية عراقية الاثنين مقتل 13 عراقيا وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح في أعمال عنف شملت سيارة مفخخة وعبوات ناسفة وقذائف هاون في كل من الموصل والمحمودية والنجف وبعقوبة وكذلك في العاصمة العراقية.

ففي الموصل انفجرت سيارة مفخخة كانت متوقفة عند جانب الطريق في حي الجزائر في وسط المدينة لدى مرور دورية للشرطة ما أدى إلى مقتل أربعة مدنيين وشرطي وإصابة 28 آخرين بينهم خمسة من عناصر الشرطة.
وأوضح مصدر أمني أن الانفجار أسفر عن وقوع أضرار بالغة ببعض المحال التجارية في المنطقة.

وفي المحمودية أعلن مصدر أمني عراقي مقتل أربعة عراقيين وإصابة 14 آخرين جراء سقوط عدد من قذائف الهاون على سوق البلدة.

وفي حادث آخر في البلدة ذاتها، قتل مدنيان وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار عبوة ناسفة في السوق عصر الاثنين.
وكان ثلاثة عراقيين قتلوا وأصيب 18 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في السوق ذاتها مساء الأحد.

وفي النجف، أعلن مصدر في الشرطة أن ثلاثة مسلحين اقتحموا منزلا في المدينة وقتلوا امرأتين. وأوضح أن طفلين كانا في المنزل لم يصابا بأذى. وأضاف أن الضحيتين ليستا من سكان المدينة الأصليين بل هما من المهجرين ووصلتا إلى النجف قبل عشرة أيام.

وأعلن مصدر في وزارة الدفاع العراقية إصابة أربعة من عناصر الأمن ومدني بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت نقطة تفتيش مشتركة للجيش والشرطة في شارع فلسطين شرق بغداد.

كذلك أصيب 10 عراقيين جراء سقوط قذيفتي هاون على سوق في منطقة ذات غالبية شيعية شمال بغداد.

من جهة أخرى، أعلن مصدر أمني أن مسلحين مجهولين اختطفوا أربعة من حراس منزل حسين علي كمال وكيل وزارة الداخلية بالقرب من منزله في حي زينونة الراقي شرق العاصمة بغداد.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد، قتل أحد رجال شرطة المرور وأصيب ضابط شرطة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكب محافظ ديالى على الطريق العام.

وفي حادث منفصل آخر، أصيب عادل الموسوي عضو مجلس المحافظة وثلاثة من مرافقيه بجروح إثر إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين استهدف سيارته في منطقة جنوب غرب بعقوبة.

وكذلك عثرت قوات مشتركة من الجيش والشرطة العراقية على خمس جثث لجنود من الجيش العراقي بدت عليها آثار التعذيب في منطقة تقع شرق بعقوبة.

XS
SM
MD
LG