Accessibility links

logo-print

تراجع لجنة في الكونغرس عن اتهام السلطة الفلسطينية بالإساءة إلى الأقلية المسيحية


قال المعلق الأميركي روبرت نوفاك في مقال نشر في صحيفة الواشنطن بوست إن المعلومات التي تلقاها اثنان من أعضاء الكونغرس الشبان عن إساءة السلطة الفلسطينية للأقلية المسيحية في الأراضي المحتلة استندت إلى معلومات كاذبة.
وقال إن القس مايكل إتش. سيللرز الذي يعمل منسقا بين الكنائس المسيحية في القدس في الرسالة التي بعث بها إلى أعضاء الكونغرس إن المشكلة الرئيسية تتمثل في الاحتلال الإسرائيلي وخاصة الحائط الأمني الذي تشيده.
وكان النائبان الجمهوريان مايكل ماكول وجوزيف كراولي قد تمكنا من إقناع 21 من النواب الآخرين معظمهم من الجمهوريين المحافظين لتبني مشروع القرار الذي يفيد بأن السلطة الفلسطينية تضطهد بشكل منظم الأقلية المسيحية في الأراضي المحتلة.
إلا أن النائبين تراجعا عن موقفهما بعد تلقيهما رسالة من رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب هنري هايد أبلغهما فيها بأن المعلومات التي تلقياها النائبان مغلوطة وغير مكتملة، وأوقفا عملية طرح مشروع القرار للمناقشة وبذلك أفشل مساعي لجنة العلاقات العامة الإسرائيلية في الولايات المتحدة في توجيه اللوم للمسلمين بسبب هجرة المسيحين من المناطق المقدسة الخاضعة للاحتلال الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG