Accessibility links

فريق من خبراء الأمن الأميركيين يرون أن العالم لم يعد أكثر أمانا بسبب الإرهاب


قالت مجموعة من خبراء الأمن إن الولايات المتحدة تخسر الحرب العالمية ضد الإرهاب على الرغم من نجاحها في اعتقال قادة بارزين في الجماعات الإرهابية والقيام بحملات أمنية واسعة.
وأضافت أنه بعد مرور خمسة أعوام على إطلاق واشنطن حملتها العسكرية لتعقب المسؤولين عن هجمات الحادي عشر من سبتمبر لم يصبح العالم أكثر أمانا كما أنه من المحتمل أن تتعرض الولايات المتحدة لهجوم كبير خلال السنوات العشر القادمة.
جاء ذلك في استطلاع أجرته مجلة السياسة الخارجية Foreign Policy وأحد مراكز الأبحاث في واشنطن وشمل 116 خبيرا أمنيا أميركيا من ذوي التوجهات الديموقراطية والجمهورية بمن فيهم وزير سابق للخارجية ومديران سابقان لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA وعشرات من كبار المحللين والخبراء الأمنيين الأميركيين.
وأظهر الاستطلاع أن نسبة 84 في المئة ممّن استطلعت آراؤهم تعتقد أن الولايات المتحدة تخسر الحرب ضد الإرهاب، وأن نسبة 86 في المئة تعتقد أن العالم أصبح أكثر خطراً وأقل أماناً عمّا كان عليه الحال قبل هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول.
XS
SM
MD
LG