Accessibility links

logo-print

المالكي يحذر من خطر الإرهاب وقادة الخليج يتعهدون بمواجهته وتجفيف مصادره المالية


شدد رئيس الوزراء العراقي أثناء جولته الخليجية التي شملت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والكويت على أن الإرهاب يمثل تهديدا جسيما لاستقرار المنطقة ومستقبلها. وقال إنه "إذا تمكن الإرهاب من بناء منصة انطلاق في العراق، فإنه سيمتد إلى دول أخرى في المنطقة."

وأعرب المالكي عن أمله في أن تسهم جولته في فتح صفحة جديدة بين العراق ودول المنطقة، مشيرا إلى أن هذه العلاقة عانت من سوء الفهم والشكوك جراء مسلك النظام العراقي السابق.

وقال المالكي إنه تم الاتفاق مع قادة البلدان التي زارها على مواجهة الإرهاب "وتجفيف مصادره المالية" وذلك من خلال إغلاق ا"لشركات الوهمية التي تموّل الإرهاب في العراق."، مضيفاً أن .

وإثر استقباله المالكي، قال الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت إن بلاده تنظر إلى علاقات مستقرة مزدهرة مع العراق. وقد شدّد المالكي بدوره على أن العراق يريد بناء علاقات إيجابية مستقبلية مع الكويت تقوم على الاحترام المتبادل ونسيان الماضي، في إشارة منه إلى غزو الكويت عام 1990.

وفي طهران، بحث رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني العلاقات الثنائية مع وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي.

وأشار رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران هاشمي رفسنجاني أثناء استقباله المشهداني إلى أن المشكلتين الرئيسيتين اللتين يواجههما العراق هما الاحتلال الأميركي وغياب الأمن. وقال إن إيران على استعداد لتقديم المساعدة إذا ما طُلب منها.
XS
SM
MD
LG