Accessibility links

logo-print

القيادة الفلسطينية تناشد المجتمع الدولي منع الحملة العسكرية على قطاع غزة


دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي مجلس الأمن القومي المُصّغر إلى الاجتماع اليوم لدراسة الرد على سقوط صاروخ من صواريخ القسام على مدينة عسقلان أمس الثلاثاء.

وقد قرّر المجلس الرد بقسوة وإقامة حزام أمني شمال قطاع غزة ومواصلة حملة أمطار الصيف في عمق الأراضي الفلسطينية.

وستتولى الطائرات والمدفعية فرض المنطقة الأمنية، كما سيقوم الجيش بمحاصرة بلدتي بيت حانون وبيت لاهيا لعزلهما عن بقية المناطق في القطاع.

وقرّر المجلس أيضاً تصعيد الغارات والاغتيالات التي تستهدف المسلحين الذين يشاركون في إطلاق الصواريخ على إسرائيل أو يُصدرون الأوامر لإطلاقها.

وقد توعدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان لها اليوم الأربعاء بالرد على أي هجوم إسرائيلي بالمثل واستهداف المواقع الحساسة إسرائيل في لكي توقف هجماتها.

وأضاف البيان أن الكتائب قصفت مدينة عسقلان بصاروخ متطور.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي كان قد صرح اليوم أن سقوط الصاروخ في وسط عسقلان يشكل تصعيدا غير مسبوق من حيث خطورته.

من جانبها، ناشدت القيادة الفلسطينية المجتمع الدولي والولايات المتحدة التدخل لمنع تصعيد الحملة الإسرائيلية الوشيكة على قطاع غزة.

مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG