Accessibility links

ميدفيديف يرفض الانتقادات الأوروبية للعملية الانتخابية الأخيرة في روسيا


أكد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أن خلافات لا تزال موجودة بين بلاده والاتحاد الأوروبي بشأن آليات التعامل الثنائي.

وقال ميدفيديف، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي في بروكسل على هامش قمة الإتحاد الأوروبي الثامنة والعشرين، إن روسيا ترفض الانتقادات الأوروبية بشأن سير العملية الانتخابية الأخيرة في روسيا.

وأشار ميدفيديف إلى أن مختلف المجموعات السياسية في مجلس الدوما الروسي قد صادقت على نتائج الاقتراع وأنه لا يعود للبرلمان الأوروبي لإصدار لوائح تتعلق ببلاده، مطالبا البرلمان الأوروبي بالاهتمام بالشأن العام للقارة التي تواجه أزمة مالية.

وبيّن الرئيس الروسي أن الاتحاد الأوروبي شريك قوي لروسيا ولعب دورا ايجابيا في انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية.

وفي الموضوع الاقتصادي، وعد ميدفيديف بدعم جهود منطقة اليورو لتجاوز أزمة الديون. وقال ميدفيديف "في نهاية المطاف وحدها أوروبا قادرة على مساعدة نفسها"، مشيرا إلى أنه من مصلحة الدول "توفير الظروف الملائمة لكي تتحرر أوروبا من هذه الأزمة في أسرع وقت".

وأضاف ميدفيديف أن روسيا مستعدة للاستثمار في عملية إنقاذ منطقة اليورو عبر صندوق النقد الدولي كما اقترحت موسكو سابقا.

وقد كشف المستشار الخاص للرئيس الروسي للقضايا الاقتصادية اركادي دفوركوفيتش أن دعم موسكو قد يبلغ 20 مليار دولار.

هذا ورحب المسؤولون الأوروبيون بالتوقيع المرتقب اليوم الجمعة لانضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية الذي من شأنه أن يعزز العلاقات الاقتصادية بين الشريكين. ‏

XS
SM
MD
LG