Accessibility links

إسرائيل توسع نطاق عملياتها العسكرية في غزة


وسعت إسرائيل نطاق عملياتها العسكرية في قطاع غزة حيث قام الجيش الإسرائيلي بإعادة احتلال ثلاث مستوطنات سابقة، كما قصف سلاح الطيران الإسرائيلي معسكرا تابعا لحركة حماس قرب خان يونس.

وتأتي هذه الخطوات ترجمة لقرارات اتخذها مجلس الوزراء المصغر تقضي بـ"مواصلة تقسيم قطاع غزة وملاحقة الخلايا الإرهابية، وفي الوقت نفسه، مواصلة الضغط السياسي بواسطة المجتمع الدولي على القيادة السورية، من أجل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي."

وقد هددت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني سوريا إذ نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عنها قولها إن " سوريا ستدفع الثمن" في حال عدم الإفراج عن الجندي المختطف.

ودافع المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية رعنان جيسين عن هذه الخطوة وقال إن إسرائيل ستواصل الضغط على المسلحين، مؤكدا أن لدى الجيش الإسرائيلي الكثير من الوسائل التي لم يلجأ إليها بعد.

من جانبه، وصف رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنيه العمليات الإسرائيلية العسكرية بالعقاب الجماعي للفلسطينيين. وطالب هنية المجتمع الدولي بالعمل على إيقاف هذا العدوان، حسب تعبيره.

وقال هنية في بيان له اليوم الخميس إن ما تحاول إسرائيل القيام به هو فرض مخططاتها بإعادة احتلال مناطق واسعة في قطاع غزة وتهديم البنية التحتية.

وقد صرح مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، قائلا إن الإجراءات الإسرائيلية ستزيد الموقف تعقيدا.
XS
SM
MD
LG