Accessibility links

logo-print

مقتل 17 فلسطينيا وجنديا إسرائيليا في مواجهات شمال قطاع غزة


أكد الجيش الإسرائيلي مقتل أحد جنوده وجرح اثنين آخرين خلال مواجهات مع مسلحين فلسطينيين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة في الوقت الذي وصلت فيه الإصابات بين الفلسطينيين في قطاع غزة إلى 17 قتيلا وإصابة العشرات بجراح.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن الجيش الإسرائيلي قوله إن الجندي أصيب برصاصة في رأسه أطلقها قناص فلسطيني، مشيرة إلى أن الجيش لم يتمكن في البداية من إسعاف الجندي بسبب كثافة إطلاق النار في المنطقة، وتم نقله إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع حيث توفي متأثرا بإصابته.

هذا وقد صرح أبو عبير المتحدث باسم لجان المقاومة للصحيفة بأن مقتل الجندي "لا يشكل إلا البداية" مضيفا أن أعداد القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي ستتصاعد كلما أمعن الجيش في توغله داخل الأراضي الفلسطينية.

وأكد أبو عبير تصميم لجان المقاومة على إنهاء الحملة الإسرائيلية على قطاع غزة بأكبر عدد ممكن من القتلى والأسرى الإسرائيليين، حسبما ورد في صحيفة يديعوت أحرونوت.

هذا ويأتي ذلك فيما وصل عدد قتلى القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 17 شخصا فضلا عن إصابة 20 آخرين بجروح.

وكانت الدبابات الإسرائيلية تساندها المروحيات الحربية قد توغلت فجر الخميس في قطاع غزة واحتلت شريطا من شمال القطاع، وذلك في عملية موسعة لهجومها على القطاع وخاصة بعد إطلاق صاروخ على مدينة عسقلان.
ويشمل ذلك الشريط مواقع ثلاث مستوطنات إسرائيلية سابقة كانت قد دمرتها إسرائيل أثناء انسحابها من القطاع في الصيف الماضي.

هذا وقد ناشد الفلسطينيون المجتمع الدولي بالتدخل لوقف العملية العسكرية الإسرائيلية واسعة النطاق، التي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.
ألفت حداد مراسلة "العالم الآن" والتفاصيل من غزة:
XS
SM
MD
LG