Accessibility links

ورقة عمل أوروبية سرية تتناول معاملة اسرائيل للأقلية العربية


تقول ورقة عمل سرية أعدتها سفارات دول الاتحاد الأوروبي في اسرائيل تمكنت صحيفة هآرتس في الحصول على مقاطع منها إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي النظر في معاملة إسرائيل للسكان العرب فيها كقضية رئيسية وليست ثانوية ضمن النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

وتقول الصحيفة إن هذه الوثيقة التي لم يسبق لها مثيل تتناول قضايا اسرائيلية داخلية. وطبقا لما قاله دبلوماسيون أوروبيون ومسؤولون كبار في وزارة الخارجية الاسرائيلية فإن الوثيقة كتبت وارسلت إلى مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل دون علم الحكومة الاسرائيلية.

ومن بين القضايا الأخرى التي تناولتها الوثيقة عدم احراز أي تقدم في عملية السلام واستمرار احتلال الأراضي الفلسطينية وتعريف اسرائيل بأنها دولة يهودية ديموقراطية ونفوذ السكان العرب في اسرائيل.

كما تضمنت الوثيقة اقتراحات حول الاجراءات التي يتعين على الاتحاد الأوروبي اتخاذها إلا أنه تم حذف هذه المقترحات من الوثيقة النهائية بناء على اصرار عدد من دول الاتحاد.

وكان من بين تلك المقترحات أن يقدم الاتحاد الأوروبي احتجاجا رسميا في كل مرة يجيز فيها الكنيست الاسرائيلي مشاريع قوانين تتضمن تمييزا ضد العرب وضمان الاتحاد الأوروبي أن تكون جميع المدن والقرى العربية قد خضعت لتخطيط المدن.

وأشارت الصحيفة إلى أن مضمون الوثيقة المؤلفة من 27 صفحة ظل سريا وقد امتنع عدد من الدبلوماسيين الأوروبيين اتصلت بهم الصحيفة عن البحث في تفاصيلها. وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الاسرائيلية إنهم سمعوا بها بشكل غير رسمي من بعض الدبلوماسيين الأوروبيين قبل بضعة أسابيع إلا أنه لحد الآن لم يتمكن أي مسؤول إسرائيلي من الحصول على نسخة من هذه الوثيقة.

وطبقا لما قاله دبلوماسيون أوروبيون شاركوا في كتابة الوثيقة إن العمل بها بدأ قبل أكثر من عام بمبادرة بريطانية. وكانت الفكرة كتابة تقرير يمكن أن يناقشه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال جلسة يعقدونها، إلا أن عددا من الدول الأوروبية ومن بينها جمهورية التشيك وبولندا وهولندا اعربت عن معارضتها لما تضمنته الوثيقة.

وأعلنت السفارات الأوروبية في الوثيقة أن توقف عملية السلام كان له أثر سلبي على دمج عرب إسرائيل في المجتمع الاسرائيلي.

وجاء في الوثيقة أن تعثر عملية السلام واستمرار الاحتلال سيكون لهما أثر يتعذر اجتنابه على هوية عرب اسرائيل وسيكون أكثر صعوبة عليهم العيش بسلام بهويتهم الفلسطينية مع استمرار النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.

وتقترح الوثيقة أن يناقش الاتحاد الاوروبي العلاقات العربية-اليهودية مع الحكومة الاسرائيلية في الوقت الذي تشدد فيه على التزام الحكومة بجسر الهوة بين الغالبية اليهودية والأقلية العربية.

XS
SM
MD
LG