Accessibility links

فرنسا تصف مشروع القرار القطري حول تدهور الوضع في غزة بغير المتوازن


أعربت فرنسا عن قلقها الشديد من الوضع في الشرق الأوسط ودعت الإسرائيليين والفلسطينيين إلى إنهاء دوامة العنف.
ووصفت فرنسا التي تتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي للشهر الحالي مشروع القرار الذي قدمته قطر إلى المجلس نيابة عن المجموعة العربية في الأمم المتحدة حول تدهور الوضع الأمني في قطاع غزة بأنه غير متوازن ولا فرص لإقراره.
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتيي إن القضية لا تتعلق باستصدار قرار من مجلس الأمن بقدر ما تتعلق بمضمون القرار.
وأضاف ماتيي أن الوضع في قطاع غزة خطير إلى درجة تستدعي اتخاذ موقف من مجلس الأمن ولكن مشروع القرار القطري ليس متوازنا لأنه يركز على العمليات الإسرائيلية ولا يدعو الفلسطينيين إلى الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المخطوف وإلى وقف إطلاق الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية.
وأشار إلى أن من المرجح أن يصطدم مشروع القرار بفيتو من عدد من الدول الدائمة العضوية في المجلس إذا طرح للتصويت.
وقال ماتيي إن بلاده تحث الفلسطينيين على وقف إطلاق الصواريخ على المدن الإسرائيلية وإلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الجندي الإسرائيلي المخطوف الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية.
ودعا ماتيي في بيان خطي إسرائيل إلى وقف عملياتها العسكرية التي أوقعت العديد من القتلى في صفوف المدنيين وأدى إلى أضرار مادية جسيمة.
وطالب ماتيي السلطات الإسرائيلية مجددا بالإفراج عن النواب الفلسطينيين المعتقلين وقال إن من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها وعن مواطنيها ولكن ذلك يجب إلا يمارس من خلال الإفراط في استخدام القوة.
ودعا إلى رفع الحصار عن قطاع غزة وإعطاء الأولوية للعملية السياسية.
XS
SM
MD
LG