Accessibility links

بوش: يخطئ من يعتقد أن بقدرته دفعنا إلى الانسحاب من العراق قبل تحقيق الانتصار


أكد الرئيس بوش أن الإرهابيين مخطئون إذا اعتقدوا أنهم يستطيعون دفع الولايات المتحدة إلى الانسحاب من العراق قبل إتمام المهمة وتحقيق الانتصار.
وأقر بوش في مؤتمر صحافي عقده في شيكاغو الجمعة بالصعوبات التي تواجه تنفيذ المهمة في العراق.
وقال: "الجبهة الرئيسية للحرب على الإرهاب هي العراق. والعمل هناك شاق لأننا نواجه عدوا لا يتردد في قتل الأبرياء لتحقيق أهدافه. وهدفه الأساسي هو دفعنا إلى الخروج من العراق ليحوله إلى ملاذ آمن يمكنه من إطلاق هجمات على الدول الإسلامية المعتدلة ونشر إيديولوجية الحقد التي يعتنقها."
وشدد بوش على تصميم الولايات المتحدة على إتمام المهمة في العراق، لافتا إلى أن النجاح في العراق حيوي بالنسبة إلى أمن الولايات المتحدة وبالنسبة إلى السلام على المدى الطويل.
وفي الموضوع الإيراني، عزا بوش التأخير في بلورة خطة مشتركة في شأن إيران إلى التحرك الديبلوماسي الذي يستغرق وقتا للوصول إلى اتفاق بين أطراف متعددة تختلف مصالحها، ولكي يسري مفعول هذا الاتفاق.
وأشار بوش إلى ما يأمل أن يحققه في اجتماع دول مجموعة الثماني في روسيا قريبا.
وأضاف: "ستكون قمة الدول الثماني فرصة لنا نحن المعنيين بالملف النووي الإيراني لنبلغ الإيرانيين رسالة واضحة وهي أننا ثابتون في تصميمنا على عدم السماح لهم بامتلاك سلاح نووي."
وقال بوش إنه ناقش مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشأن الإيراني بما في ذلك العقوبات.
وأضاف: "بعض الدول أقل ارتياحا من غيرها في موضوع العقوبات. وبعض ما يواجهنا مع تلك الدول هو أن لديها مصالح اقتصادية لا تريد إلحاق الضرر بها. وجزء من أهدافنا هو التأكد من أن المصلحة الوطنية تعلو فوق المصالح الاقتصادية الفردية للدول."
XS
SM
MD
LG