Accessibility links

logo-print

اللجنة المنظمة للمونديال تؤكد اقامة النهائي رغم العاصفة الرعدية


اكدت اللجنة المنظمة لكأس العالم في كرة القدم التي تستضيفها المانيا اقامة المباراة النهائية المقررة غدا الاحد بين ايطاليا وفرنسا على الملعب الاولمبي في برلين رغم العاصفة الرعدية التي ضربت العاصمة الالمانية الجمعة.
وتغيرت حالة المناخ بسرعة في برلين امس بعد ان هبت عاصفة رعدية شديدة مصحوبة بامطار غزيرة فطلب المنظمون اخلاء المركز الاعلامي المجاور لاستاد برلين.
وقال الناطق باسم اللجنة المنظمة غريد غروس ان هناك احتمالا لهطول الامطار مع عاصفة رعدية خلال فترة بعد الظهر غدا لكن الامور ستتحسن مع موعد انطلاق المباراة.
ومن المتوقع ان تصل درجة الحرارة الى 25 درجة مئوية خلال المباراة النهائية.
وقال غروس في مؤتمر صحافي اليوم السبت "المباراة ستقام غدا وليس لدينا شك في ذلك"، مضيفا "هطلت امطار غزيرة ولكن ارض الملعب يمكنها استيعابها ولا يوجد اي سبب بالتالي لتغطيتها".
وكانت السلطات الالمانية افادت في وقت سابق انه تم اعلان حالة الطوارىء نحو سبع ساعات في برلين امس بسبب العاصفة التي ادت الى قيام الشرطة ورجال الاطفاء بالف عملية اغاثة.
كما تعين الغاء العديد من النشاطات المقامة في الهواء الطلق بما فيها الحفل الموسيقي العملاق الخاص بالمونديال الذي كان مقررا اقامته عند بوابة براندبورغ بسبب الامطار الغزيرة ومخاطر التعرض للصعق بالتيار الكهربائي.
وافادت اجهزة الارصاد الجوية الالمانية ان اكثر من ثلاثين ليترا من المياه في المتر المكعب سقطت خلال بضع دقائق على العاصمة الالمانية اي نحو نصف معدل الامطار التي تسقط طوال شهر تموز/يوليو.
وتسبب ذلك في شل حركة السير في المدينة.
في المقابل، اوضح الناطق باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم ماركوس تسيغلر انه في حال كانت هناك عاصفة قوية خلال المباراة تهدد حياة اللاعبين والجماهير فان المنظمين سيتخذون قرارا بتأخير موعد انطلاق المباراة او تأجيلها الى يوم الاثنين.
وقال تسيغلر "في اسوأ الحالات، قد تتأجل المباراة الى الاثنين".
XS
SM
MD
LG