Accessibility links

logo-print

عباس يفشل في الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف وهجمات إسرائيلية جديدة تسفر عن ضحايا


غادر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قطاع غزة دون أن ينجح في مساعي الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف ويذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت رفض عرض التهدئة الذي اقترحه رئيس وزراء السلطة إسماعيل هنية واشترط أولمرت أولاً إطلاق سراح الجندي.
وقد اعتبرت الحكومة الفلسطينية السبت رفض إسرائيل لدعوة رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية من أجل التهدئة "خاطئا" مشيرة إلى أن الحل العسكري الذي اعتمدته إسرائيل "لن يعطيها شيئا" وأنه "يجب اغتنام هذه المبادرة".

وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد في تصريح صحافي تعقيبا على رفض إسرائيل لدعوة هنية من أجل التهدئة ومطالبتها بإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير من دون شرط "إن الرفض الإسرائيلي خاطئ".
وأضاف أن "إسرائيل جربت الحل العسكري ولم يعطها أي شيء، تستطيع أن تقتل وتدمر وأن تستخدم كل قوتها ضد الشعب الفلسطيني وفي النهاية لن تستطيع الحصول على ما تريد".
وتابع "أعتقد أن هذه مبادرة من الضروري اغتنامها حتى توصلنا إلى صيغة مناسبة".

وقال توفيق أبو خوصة المتحدث باسم حركة فتح في غزة إن عباس سيعود فيما بعد إلى قطاع غزة في محاولة لتهدئة الأوضاع.
وكان هنية دعا جميع الأطراف للعودة إلى التهدئة ووقف المواجهات للخروج من الأزمة التي يشهدها قطاع غزة.
وجاءت دعوة هنية على إثر اشتباكات عنيفة استمرت 11 يوماً وأسفرت عن مقتل 40 فلسطينيا، ودعا بيان صادر عن مكتبه جميع الأطراف إلى وقف المواجهات للخروج من الأزمة.

وأفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية بأن ثلاثة بينهم طفلة من عائلة واحدة قتلوا وجرح أربعة إصابة بعضهم خطيرة وذلك في قصف إسرائيلي لمنزل في حي الشجاعية في غزة.
وكان قد قتل أربعة فلسطينيين السبت برصاص الجيش الإسرائيلي في شرق مدينة غزة.
وذكر أن قذيفة سقطت في منطقة أخرى من الحي وأسفرت عن عدد من الإصابات لم تعرف بعد.
وكانت تلك المصادر أكدت مقتل فلسطيني بنيران دبابة إسرائيلية في حي الشجاعية شرق مدينة غزة حيث تمركزت دبابات قرب معبر المنطار كارني بين القطاع وإسرائيل.
وقبل ذلك قتل ناشطان من كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس بنيران الدبابات الإسرائيلية بينما كانا في الحي نفسه وفق ما جاء في بيان لحماس فيما أصيب عشرة آخرون بجراح.
وجرح خلال هذه المواجهات مصور في وكالة الأنباء الفلسطينية في وجهه وبطنه حسب ما أفادت به المصادر الطبية موضحة أنه في حالة خطرة.
وأطلقت آليات مدرعة تدعمها مروحيات وطائرات بدون طيار صواريخ فقتلت أحد عناصر الأمن الوطني وجرحت شخصين في حي الزيتون شرق غزة كما جرح ثلاثة مسلحين فلسطينيين إثر إطلاق قذيفة دبابة باتجاههم في حي الزيتون.
XS
SM
MD
LG