Accessibility links

logo-print

عباس يرسل وفدا الى دمشق للتباحث مع قادة حماس بشأن مصير الجندي المختطف


كلّف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عضوين في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالتوجه إلى دمشق الإثنين للتباحث مع قادة حركة حماس والقيادة السورية في شأن مصير الجندي الإسرائيلي المختطف والأزمة التي يمر بها قطاع غزة.
وسيجري تيسير خالد وعبد الله حوراني محادثات مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وقادة الفصائل الفلسطينية الأخرى في دمشق بالإضافة إلى مسؤولين في الحكومة السورية.
تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تتهم سوريا وقادة الفصائل الفلسطينية المسلحة المقيمين فيها بعرقلة الإفراج عن الجندي غلعاد شليط المختطف منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي.

في هذا الوقت أكدت إسرائيل مجدداً تصميمها على المضي في حملتها العسكرية في قطاع غزة إلى أن يتم الإفراج عن الجندي المختطف وتتوقف الهجمات الصاروخية التي تشنها الفصائل المسلحة على جنوب البلاد. وقال وزير العدل حاييم رامون إن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ستعود إلى ما كانت عليه إذا تم تنفيذ هذين الشرطين.
ووافقت الحكومة الإسرائيلية بالإجماع على قرار إيهود أولمرت الخاص بعدم التفاوض مع الخاطفين ورفض التهدئة التي إقترحها السبت رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية.

وقد أعرب يوسف رزقة وزير الاعلام الفلسطيني عن أمله في ان تنجح مصر في مساعيها الدبلوماسية مع اسرائيل من أجل الافراج عن عدد من الاسرى الفلسطينيين مقابل إطلاق سراح الجندي الاسير:
XS
SM
MD
LG