Accessibility links

كريستوفر هيل ينفي وجود انقسام في المجتمع الدولي بشأن أزمة الصواريخ الكورية الشمالية


اعلن مساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون الآسيوية كريستوفر هيل الاحد في طوكيو ان جميع الدول المعنية بازمة الصواريخ الكورية الشمالية تبدي حزما حيال بيونغ يانغ، نافيا بذلك وجود اي انقسام في المجتمع الدولي في هذا الصدد. وأعرب هيل للصحافيين في طوكيو عن اعتقاده بان لكافة الدول موقفا حازما وكل منها على طريقتها. وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان هيل وصل مساء الاحد لإجراء محادثات في العاصمة اليابانية، المحطة الثالثة في جولة ترمي الى ايجاد رد دولي مشترك على ازمة التجارب الصاروخية الكورية الشمالية. وفي الايام الاخيرة، برزت خلافات في وجهات النظر بين اليابان من جهة التي تريد ادانة دولية واضحة وصريحة لكوريا الشمالية مع فرض عقوبات اقتصادية على بيونغ يانغ، وبين الصين وكوريا الجنوبية وروسيا من جهة اخرى التي ترفض فكرة العقوبات. واتهمت الرئاسة الكورية الجنوبية اليابان الاحد بتأجيج التوتر في شبه الجزيرة الكورية. وكانت اليابان المحت في وقت سابق الى ان من حقها مهاجمة كوريا الشمالية لحماية نفسها في حال كان هناك خطر نووي مباشر يهددها حتى وان كان الدستور الياباني يحظر عليها اللجوء الى القوة. والحكومة اليابانية التي تحظى بدعم الشعب الياباني بحسب استطلاعات الرأي، مصممة على ان يتبنى مجلس الامن الدولي بسرعة قرارا يفرض عقوبات مالية على نظام كوريا الشمالية. الا ان الصين وروسيا الدولتان الدائمتا العضوية في مجلس الامن واللتان تتمتعان بالتالي بحق الفيتو، تعارضان صدور قرار عن المجلس وتفضلان اعلانا رئاسيا اقل الزاما. ويتوقع ان يلتقي هيل غدا الاثنين وزير الخارجية الياباني تارو آسو ومدير دائرة آسيا في وزارة الخارجية اليابانية كينيشيرو ساسا. ويتولى ساسا رئاسة الوفد الياباني الى المحادثات المتعددة الاطراف الرامية الى حمل بيونغ يانغ على التخلي عن برنامجها النووي. وبعد طوكيو يتوجه هيل الى موسكو، الثلاثاء على الارجح. وكان هيل بدأ جولته الجمعة في بكين حيث فشل في تجاوز التحفظات التي ابدتها الصين حيال تبني مشروع قرار يهدد بفرض عقوبات على كوريا الشمالية بعد التجارب الصاروخية التي اجرتها الاربعاء. واعرب الدبلوماسي الاميركي عن ارتياحه لنتائج زيارته الى الصين .وكانت كوريا الشمالية قامت قبل ايام باطلاق ستة صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى اضافة الى صاروخ بعيد المدى سقطت جميعها قبالة الشواطىء اليابانية والروسية. وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل أعلن رفضه تقديم أي تنازلات إلى الولايات المتحدة مُحذراً بان بلاده على استعداد للدخول في حرب شاملة. ويأتي هذا التصريح مع اقتراب موعد التصويت في مجلس الامن على مشروع قرار يهدد بيونغ يانغ بعقوبات بعد التجارب الصاروخية التي قامت بها.
XS
SM
MD
LG