Accessibility links

البابا بنيدكت يختتم رحلته القصيرة الى فالنسيا مشيدا بقيمة الزواج المسيحي والعائلة


اختتم البابا بنيدكت السادس عشر الأحد رحلته القصيرة الى فالنسيا -شرق اسبانيا- بقداس احتفل به بمشاركة مئات الاف المؤمنين، وانتهز الفرصة ليشيد مجددا بقيمة الزواج المسيحي والعائلة. ومنذ وصوله بعد ظهر السبت الى فالنسيا، معقل المحافظين في بلد يحكمه اليسار العلماني، امتنع البابا عن توجيه الانتقاد العلني الى الزواج بين مثليي الجنس او تحرير عملية الاجهاض، وهما قضيتان اثارتا استياء الكنيسة الكاثوليكية. لكنه شدد في عظته على قيم الزواج غير القابل للانفصال بين رجل وامرأة وعلى حق الاهل وواجبهمفي نقل تراث من التجارب الى ابنائهم، ينبثق من الاجيال السابقة وخصوصا ايمانهم الديني. وقال بنيدكت السادس عشر على وقع تصفيق الحشود إن الكنيسة تعلمنا احترام ونشر الحقيقة المذهلة للزواج غير القابل للانفصال بين رجل وامراة الذي يشكل اساسا للعائلة. واضاف ان الاقرار بهذه المؤسسة ودعمها يشكلان احدى اهم الخدمات التي يمكن ان نسديها اليوم للخير المشترك وللتطور الحقيقي للبشر والمجتمعات، والضمان الاكبر للكرامة والمساواة والحرية الحقيقية للانسان.
XS
SM
MD
LG