Accessibility links

logo-print

واشنطن توافق على تأجيل التصويت في الأمم المتحدة على قرار يندد بكوريا الشمالية


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الإثنين في واشنطن أن الولايات المتحدة وافقت على تأجيل التصويت في الأمم المتحدة على قرار يندد بقيام كوريا الشمالية بتجربة سبعة صواريخ لإعطاء مزيد من الوقت للمساعي الديبلوماسية الصينية.

وقالت رايس لدى استقبالها نظيرها الباكستاني خورشيد محمود كاسوري في وزارة الخارجية "إن اليابانيين موافقون على أن الحكمة تقضي بإمهال الصين فترة من الوقت حتى تقوم فعليا بالمهمة الديبلوماسية التي بدأتها في كوريا الشمالية".
وأضافت موجهة كلامها للصحافيين "نعتقد أن المهمة الصينية واعدة ونود إفساح المجال أمامها".

وكانت الولايات المتحدة واليابان حثتا كوريا الشمالية على العودة إلى طاولة المفاوضات لتسوية المشكلة التي يثيرها برنامجها النووي لا سيما بعد تجربتها صواريخ طويلة المدى.
وبعد محادثاته مع وزير الخارجية اليابانية، قال كريستوفر هيل المبعوث الأميركي:
"نحن نعتقد أن الحكومتين تتفهمان ضرورة توحيد الموقف تجاه تلك المسألة، ونرغب في البقاء متحدين".

وترى الصين أنه لا جدوى من فرض عقوبات على كوريا الشمالية وقد أعلنت أنها ستستخدم حق الفيتو في مجلس الأمن.

إلا أن هيل أشار إلى أن تجربة الصاروخ تهدد الجميع وأضاف:
"إن اختبار الصاروخ أعاد للمفاوضات السداسية أهميتها. فقد كان هناك صاروخ موجه للكل، فثمة صاروخ قصير المدى، وواحد متوسط وآخر بعيد المدى. إنها ليست مشكلة الولايات المتحدة وحدها، بل هي مشكلة الجميع."
XS
SM
MD
LG