Accessibility links

logo-print

أولمرت يؤكد أن بلاده لن تسمح لايران بحيازة اسلحة نووية وسولانا يتعجل الرد الايراني



أكد رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت أن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية وصواريخ لحمل تلك الأسلحة. وقال خلال لقاء مع الصحفيين الأجانب:
"إن الجمع بين رغبة إيران في امتلاك أسلحة نووية وجهودها لصنع صواريخ بعيدة المدى تستطيع حمل قنابل ذرية إلى أي مكان في أوروبا والشرق الأوسط يمثل خطراً كبيراً جداً. وبالنظر إلى التاريخ الذي عاشه الشعب اليهودي فإنني غير مستعد على الإطلاق للرضوخ لذلك الوضع أو تحمُّله. ولن أتقبل بأي حال من الأحوال التهديد الذي يشكله ذلك الاحتمال المتمثل في أحمدي نجاد".

وأعلنت المتحدثة باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي الاثنين أن خافيير سولانا سيمارس ضغوطا لكي تعطي إيران ردا في أسرع وقت ممكن على عرض الدول الست الكبرى الهادف إلى إقناعها بتعليق تخصيب اليورانيوم. وقالت المتحدثة كريستينا غالاش عشية عقد اجتماع جديد الثلاثاء في بروكسيل بين سولانا وكبير المفاوضين الإيرانيين علي لاريجاني:
"من الواضح أننا نحتاج إلى رد الإيرانيين في أسرع وقت ممكن، وأن عامل الوقت مهم جدا".

وكان وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي أعلن الأحد أن إيران لن تعطي ردا على العرض إلا خلال الأسبوع الأخير من شهر أغسطس/ آب .
وكرر مسؤول إيراني كبير أن إيران لن تعطي ردا نهائيا الثلاثاء، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق فقط باستفسارات يثيرها هذا العرض.
ويتضمن العرض الذي قدمته الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي -الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين بالإضافة إلى ألمانيا- مجموعة من الإجراءات التحفيزية وخصوصا في المجالين النووي والتجاري، لكنه يبقى رهن شرط مسبق هو تعليق إيران تخصيب اليورانيوم.
XS
SM
MD
LG