Accessibility links

logo-print

زعيم المتمردين الشيشان باساييف يقتل ومعه أربعة من رفاقه في انفجار شاحنة مفخخة


نقلت وكالة انترفاكس عن مسؤول رفيع في جمهورية انغوشيا القوقازية أن زعيم المتمردين الشيشان شامل باساييف قتل مساء الأحد في انفجار شاحنة قوي أودى أيضا بحياة أربعة متمردين.
وأعلن نائب رئيس الوزراء الروسي بشير اوشيف أن باساييف كان يستقل إحدى السيارات السياحية التي كانت ترافق هذه الشاحنة المفخخة.
ونقلت عدة وسائل إعلام روسية خبر العملية الخاصة التي ادت إلى تفجير الشاحنة ومقتل أربعة متمردين كانوا يراقبونها دون أن تذكر أن باساييف كان بينهم.
وقد أكد متمردو الشيشان مقتل قائدهم شامل باسييف، لكنهم اعلنوا أن ذلك حدث عن طريق الخطأ أثناء انفجار استهدف دورية عسكرية لنقل المتفجرات، وليس في عملية قادتها القوات الروسية.
وأدت قوة الانفجار إلى تدمير الشاحنة فيما تطايرت أجساد المتمردين الأربعة أشلاء. وأشارت القوات الأمنية الروسية إلى أن رأس باساييف انفصل عن جسمه وأنه تم التعرف عليه من الأشلاء. وكان زعيم الحرب الشيشاني فقد جزءا من ساقه اليمنى في انفجار لغم في كانون الثاني/يناير عام 2000.

وأعلن رئيس الاستخبارات الروسية نيكولاي باتروشيف وفاة باساييف دون أن يعطي توضيحات حول ظروف العملية.
وعلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على إعلان مقتل زعيم الحرب الشيشاني في وكالات الأنباء الروسية، وقال: "إنه العقاب العادل لهؤلاء اللصوص، باسم أطفالنا في بيسلان وبودينوفسك ولكل الاعتداءات التي ارتكبوها في موسكو ومناطق أخرى من روسيا مثل انغوشيا والشيشان".
XS
SM
MD
LG