Accessibility links

العراق يشهد تزايدا في أعمال العنف الطائفي ومطالبة بحل الميليشيات المسلحة


قتل ما لا يقل عن 33 شخصا الاثنين عقب أعمال العنف الطائفية التي شهدتها بغداد الأحد.
ففي مدينة الصدر، انفجرت سيارة ملغومة الاثنين كما سقطت قذيفتا هاون في الحي نفسه مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 51 آخرين جميعهم من المدنيين.
وفي حي العامرية في بغداد، قتل سبعة أشخاص رميا بالرصاص عندما كانوا يستقلون حافلة بحسب ما أفاد مصدر أمني.
وتم العثور على أربع جثث على متن الحافلة من بينها جثة امرأة فيما عثر على الجثث الثلاث الأخرى على مقربة من الحافلة.
كما قتل 16 عراقيا في هجمات متفرقة شملت تفجير شاحنة ملغومة كانت تستهدف مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني في كركوك.
هذا وقتل مسلحون ركاب حافلة صغيرة كانت تقل زوارا شيعة متوجهين إلى منطقة الكاظمية في بغداد وذلك أثناء مرورها بحي العامرية غربي بغداد مساء الاثنين.
مراسل "العالم الآن" في بغداد فاضل مشعل والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG