Accessibility links

طاجيسكتان ترفض طلب رامسفيلد استخدام قواعدها العسكرية


أجرى وزير الدفاع دونالد رامسفيلد في طاجيسكتان محادثات مطولة مع الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمنوف في محاولة لإقناع السلطات المحلية بتمكين الأميركيين من الاستفادة من قواعد في آسيا الوسطى لتقديم الدعم لقواتهم في أفغانستان.
وأفاد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن رامسفيلد أقر بأن ارتباط قدرة الأميركيين على التحرك عسكريا في المنطقة بقاعدة واحدة في قيرغيزستان يقلق واشنطن.
وقال وزير الدفاع الأميركي: "يجب أن نتصرف دوما بطريقة تبقي أمامنا الخيارات مفتوحة."
وذكر رامسفيلد أن طاجيسكتان تشهد تواجدا عسكريا لقوات من حلف شمالي الأطلسي إضافة إلى جنود روس يتراوح عددهم بين 3000 و5000 جندي.
وفي طاجيسكتان أيضا قواعد جوية لطائرات ميراج 2000 فرنسية تستعملها باريس لتأمين الدعم لقوات الأطلسي المنتشرة في أفغانستان وللقوات الخاضعة للقيادة الأميركية.
يذكر أن القوات الأميركية قد انسحبت العام الماضي من أوزبكستان التي شكلت قاعدة خلفية أساسية خلال حملة العام 2001 التي هدفت إلى إزاحة طالبان عن السلطة.
وقد رفضت طاجيسكتان الطلب الذي تقدم به رامسفيلد بتمكين الطائرات العسكرية الأميركية من استخدام قواعدها العسكرية، إلا أنها أكدت المضي في تعاونها مع الولايات المتحدة في مجال الأمن ومكافحة المخدرات.
في هذا الإطار، قال وزير الدفاع الطاجيكي تالباك نازاروف أريد أن أؤكد أننا تعاونا بنجاح خلال سنوات عدة في مكافحة الاتجار بالمخدرات ومكافحة الإرهاب وننوي المضي قدما في هذا التعاون.
XS
SM
MD
LG