Accessibility links

logo-print

المالكي يدعو العراقيين إلى العمل معا لهزيمة الإرهاب والأعمال المسلحة


دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في خطاب ألقاه أمام برلمان إقليم كردستان في أربيل العراقيين إلى التكاتف لإفشال مخطط الإرهابيين بإعادة الدكتاتورية.
وناشد المالكي العراقيين إلى التكاتف كأخوة وذلك عقب أعمال العنف الطائفية التي وقعت في حي الجهاد في بغداد الأحد.
وقال المالكي إن على العراقيين العمل معا لهزيمة الإرهاب والأعمال المسلحة.
من ناحية أخرى، دعا الرئيس العراقي جلال الطالباني إلى التزام الهدوء محذرا من انزلاق البلد في أتون الحرب الطائفية.
من جهة أخرى، قال نائب رئيس الوزراء سلام الزوبعي إن على وزيري الداخلية والدفاع التأكد من ولاء منتسبيهم والعمل على إعادة النظر بمؤسساتهم.
وأكد الزوبعي أن رئيس الوزراء والحكومة كانوا واضحين في مسالة معالجة الميليشيات وحملة السلاح غير القانوني موضحا.
وفي واشنطن، قال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن حكومة الرئيس بوش تبذل كل ما في وسعها كي تعاقب أي جندي أميركي يدان بانتهاك حقوق المواطنين العراقيين.
وأضاف سنو قائلا: "نتفهم جيدا مآخذ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ونريد أن يكون رئيس الوزراء ملما بكل المعلومات، ومرتاحا للموقف. وبغض النظر عن أي اتفاق بين الحكومتين العراقية والأميركية فإن العدالة يجب أن تأخذ مجراها. ويجب أن يعرف المالكي ذلك كي ينقله إلى الشعب العراقي."
وكان وزيرة حقوق الإنسان العراقية وجدان ميخائيل قد أعلنت أن الحكومة العراقية تعتزم مطالبة الأمم المتحدة بإزالة الحصانة التي يتمتع بها الجنود الأميركيون في العراق ضد الملاحقة القانونية.
وتزايدت انتقادات العراقيين للقوات الأميركية في أعقاب قضيتي المحمودية والحديثة اللتين شهدتا مقتل مدنيين عراقيين.
XS
SM
MD
LG