Accessibility links

تفاقم الوضع الأمني في العراق والمالكي يدعو إلىالوحدة الوطنية وتبني الفيدرالية


أعلنت إحدى الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان لها على شبكة الانترنت لم يتم التأكد من صحته أنها قتلت ثلاثة من الجنود الأميركيين ومثلت بجثتي اثنين منهم انتقاما لحادث اغتصاب إحدى الفتيات العراقيات وقتلها على يد جنود من نفس الوحدة.

وعرضت الجماعة التي تطلق على نفسها اسم مجلس شورى المجاهدين شريطا مصورا تظهر فيه جثتين لجنديين قتلا في 19 يونيو /حزيران الماضي بالقرب من اليوسفية جنوب بغداد.

هذا وقد اتخذت أعمال العنف بالعراق منحى طائفيا خطيرا بالأمس الإثنين حيث تبادلت جماعات مسلحة شيعية وسنية الهجمات في العاصمة بغداد، وهي الهجمات التي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 28 شخصا وإصابة العشرات.

وأعلنت الشرطة أن مسلحين نصبوا كمينا لحافلة صغيرة بجنوب بغداد كانت عائدة من جنازة في مدينة النجف وأطلقوا عليها النار مما أسفر عن مقتل عشرة وإصابة واحد، جميعهم من الشيعة.

وقالت الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن الكمين نصب للحافلة في منطقة الدورة التي تقطنها غالبية سنية.

وتعتبر ضاحية الدورة التي تقع بجنوب بغداد من المناطق الساخنة في العاصمة التي شهدت العديد من العمليات المسلحة التي قتل فيها كثيرون.

كما قتل وجرح العشرات إثر هجومين انتحاريين، الأول بسيارة مفخخة والثاني قام به انتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا بالقرب من المنطقة الخضراء في جانب الكرخ من مدينة بغداد قبيل ظهر اليوم الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG