Accessibility links

حركة تحرير السودان المتمردة في دارفور تجدد مطالبتها بنشر قوات دولية في الإقليم


أعلن ميني ميناوي رئيس حركة تحرير السودان، أبرز حركات التمرد سابقا في إقليم دارفور، أن قواته تتعرض لهجمات الحركات الرافضة لاتفاق السلام، مطالبا بنشر قوات الأمم المتحدة فورا في الإقليم.
وقال ميناوي في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة في ختام زيارة استمرت أسبوعا إن الهجوم الذي شنته هذه الحركات الأسبوع الماضي على منطقة حمرة الشيخ قرب حدود ولاية شمال كردفان المحاذية لدارفور استهدف كذلك القوات الموالية له.
واتهم قوى تريد القضاء على اتفاق السلام بالوقوف وراء الاشتباكات.
وكان الجيش السوداني اتهم مجموعة من حركة العدل والمساواة الرافضة اتفاق السلام بشن هجوم مطلع الأسبوع الماضي على حمرة الشيخ.
وإضافة إلى حركة العدل والمساواة المنشقة عن حركة تحرير السودان، رفض التحالف الديموقراطي الفيدرالي السوداني اتفاق السلام.
وقال ميناوي: "في السودان كما في تشاد الكثير من الميليشيات. إذا قالت الحكومة السودانية أنها قادرة على السيطرة على الوضع فإنني أقول أن هذا غير صحيح، لذلك نحتاج إلى نشر قوات دولية قبل نهاية العام".
XS
SM
MD
LG