Accessibility links

تنديد دولي باعتداءات مومباي التي استهدفت قطارات السكك الحديدية


ندد الرئيس بوش بتفجيرات مومباي التي أودت بحياة العشرات، وقال إن تلك التفجيرات ستزيد من تصميم المجتمع الدولي على الوقوف أمام الإرهاب.
وأعرب بوش عن مساندة الولايات المتحدة حكومة وشعبا للهند في هذه الأزمة.
وقدم بوش وزوجته لورا تعازيهما للشعب الهندي ولأسر الضحايا في بيان نشره البيت الأبيض مساء الثلاثاء.
بدورها، قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إنه لا توجد أي قضية سياسية تبرر الاعتداء على المدنيين.

كذلك، ندد الاتحاد الأوروبي بشدة بالاعتداءات التي استهدفت قطارات السكك الحديدية في مومباي العاصمة الاقتصادية للهند وأدت إلى مقتل ما يزيد عن 160 شخصا.
وأعرب المنسق العام للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن الصدمة إزاء تلك الاعتداءات كما أعرب عن الحزن العميق والتضامن مع عائلات الضحايا والحكومة والشعب الهندي وكذلك عن الأمل في أن يتم تقديم المسؤولين عن تلك العمليات البشعة إلى العدالة.

هذا وأفادت مصادر رسمية في الهند بمقتل ما لا يقل عن 160 شخصا في سلسلة التفجيرات التي استهدفت قطارات السكك الحديدية في مومباي في فترة الذروة المسائية.
وقالت المصادر إن المستشفيات تستقبل عددا كبيرا من الجرحى والمصابين.
وقد عقدت الحكومة اجتماعا طارئا، ووضعت الشرطة في حالة تأهب كما توقفت حركة القطارات تماما.
وقال مسؤولون إن التفجيرات السبعة التي وقعت في وقت يشهد ازدحاما شديدا في القطارات تعد أسوأ ما شهدته هذه المدينة منذ أكثر من عشر سنوات.
وقال قائد شرطة مدينة مومباي إن التفجيرات نجمت عن قنابل شديدة الانفجار.
ورغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن تلك العمليات إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى المقاتلين الكشميريين.

على صعيد آخر، كثفت الشرطة في نيويورك إجراءاتها الأمنية في مترو أنفاق المدينة في أعقاب تفجيرات مومباي. وقالت الشرطة إنها لم تتلق أي تحذير أو بلاغ عن تهديد محدد لوسائل المواصلات في المدينة إلا أنها قررت اتخاذ التدابير الأمنية المشددة.
XS
SM
MD
LG