Accessibility links

لجنة مستقلة في الكونغرس تنتقد إستراتيجية بوش في العراق


أصدرت إحدى لجان التحقيق المستقلة التابعة للكونغرس الأميركي تقريرا ينتقد إستراتيجية إدارة الرئيس بوش لتحقيق الاستقرار والنجاح في العراق.
وأضاف التقرير أن الإدارة الأميركية حددت أهدافا أمنية وسياسية واقتصادية في العراق إلا أنها لم توضح طرق تحقيق وتنفيذ هذه الأهداف
وقال رئيس اللجنة ديفيد والكر في جلسة استماع في الكونغرس:
"لم تبين الإدارة كيف يمكن لأهداف الولايات المتحدة أن تتكامل مع الحكومة العراقية والمجتمع الدولي. كما أن الإدارة لم تضمن خططها على المدى البعيد أية تفاصيل حول مشاركة الحكومة العراقية في أمنها المستقبلي وعمليات إعادة البناء."

أما السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد فقد اعترف بتصاعد وتيرة أعمال العنف في العراق، خصوصا في بغداد. إلا أنه استبعد اندلاع حرب أهلية، وقال:
"هناك أعمال عنف طائفية تتركز في بغداد حاليا ولكن الوضع العام تحت السيطرة. إن قادة العشائر المختلفة متواجدون في الحكومة وقد قالوا إنهم يريدون البقاء فيها."
XS
SM
MD
LG